هل يمكن الإستغناء عن الكتابة اليدوية (الكتابة بخط اليد) مقابل الطباعة؟

Date

2018/11/14

Profile pic

أخصائية علاج وظيفي 

في هذا الفيديو  تتحدث  أخصائية العلاج الوظيفي د. سنا  عن سؤال يطرحه الكثيرون وهو هل يمكن الإستغناء عن الكتابة اليدوية "الكتابة بخط اليد" مقابل الطباعة؟    

هل الطباعة ممكن تحل محل الكتابة اليدوية؟ سؤال كتير بسألونا إياه الأهالي، هلأ بدنا نطلع عالموضوع من أكثر من منظور:

أول منظور إذا الطفل عنده استعداد وفي مجال إنه يكتب بنفسه يجب نحاول نساعده حتى يطور هاي المهارة، الكتابة أبعد من واجب ومدرسة وواجب مدرسي بده يحله، الكتابة موجودة بحياتنا اليومية بشكل دائم بالتالي مساعدته إنه يطور هاي المهارة إشي كتير مهم لاستقلاليته.

المنظور التاني إنه الكتابة فيها جزء كتير ذهني وكتير من الأبحاث لما الطفل بشتغل على مهارة فيها تفاعل مع البيئة الفيزيائية زي الكتابة في مناطق أخرى بالدماغ بيتم تنشيطها وبالتالي لها دور فعال بالتطور الذهني والإدراكي عند الطفل، بالإضافة إنه هي مهارة حركية فيها تآزر بصري حركي عالي وبالتالي رح نشتغل على مهارات التنسيق والتآزر البصري الحركي كلها رح يكون إلها جانب كبير في هاي المهارة.

المنظور التالت من الموضوع طب الطفل أبداً مش قادر يكتب بنعوده الإشي إلي بحتاجه بحياته اليومية مثلاً يكتب اسمه، ممكن رقم التلفون وبالتالي في الواجبات المدرسية وفي حياته اليومية في عمله لقدام ممكن إنه يستعيض عن الكتابة بالطباعة، مش أول إشي بنلجأ إله بكون في الحالات إلي خلص الطفل بعد كثير من المحاولات وكثير من التغييرات ما قدر إنه يكتب بنعلمه الإشي إلي بحتاجه وبنلجأ للطباعة ولكنها كحل نهائي أخير.     

Date

2018/11/14

Profile pic

زوجة و أم لثلاثة أبناء. حاصلة على دكتوراة في العلاج الوظيفي. تخصصها وحّبها وشغفها للعمل مع الأطفال والذين يواجهون مشاكل نمائية أو تطورية. تعمل حالياً في الجامعة الأردنية و تدرّس المواد التي تختص تطور الأطفال و العلاج الوظيفي و لها علاقة بالتحديات النمائية و تطورية و الذهنية كما أن لديها ابن أخت من ذوي التحديات التطورية

 

اترك تعليقاً