مجموعة من الخطوات البسيطة لتحقيق نتائج أفضل مع أطفالنا بمختلف قدراتهم

Date

2018/11/05

Profile pic

مستشارة تربوية ومدربة حياة

في هذا الفيديو  تتحدث  الاستشارية التربوية دينا عن خطوات بسيطة لتحقيق نتائج أفضل مع الأطفال بمختلف قدراتهم

خطوات صغيرة والأهل بياخدوها لما يخلفوا وإذا طلع عندهم أطفال بتحديات أو لأ؟ الخلفة تغيير بكتير أشياء بعواطف وهرمونات وتفكير الأم، تغيير بأسلوب وطريقة حياة الأم والأب، تغيير بنمط معيشة كامل بغض النظر عن إيش جنس أو لون أو صعوبات الطفل إلي بخلفوه، هاي التغييرات برضو بدنا نفكر فيها ونقسمها لأقسام صغيرة، المشكلة إذا كانت المشكلة كبيرة بنضلنا شايفينها كبيرة ولما نشوفها كتير كبيرة ما رح نعرف نحلها، كل ما قسمنا المشكلة لقطع أصغر ونحل وحدة وحدة لحال بصير كتير أسهل إنه نمسكها ونحلها.

إحنا بنقول دايماً إذا عرف السبب بطل العجب صح! بنمسك هاي المشاكل وبنقول هاي شو سببها وكيف ممكن أحلها؟ ومرات ممكن ما نلاقي جواب لسببها بس بقدر ألاقي جواب شو حلها وهاد الأهم، ما نضيع الطاقة والجهد تبعنا لندور على أسباب لإنه مرات الأسباب ما بنلاقيها بس ممكن نلاقي شو الخطوة الجاية.

خطوات صغيرة بتساعد إنه نضلنا متفائلين، بدنا نتقبل الواقع، بدنا نثابر، بدنا نقرأ، بدنا نتعلم، بدنا نتقبل الطرف التاني، بدنا نستوعب، بدنا نهدى، وبدنا  to reflect وبدنا ناخد وقتنا وننسى إنه إحنا كاملين لإنه إحنا مش كاملين وبدنا ما ننسى نتنفس.

من الأهالي إلي بنشوفهم عندهم أطفال ذوي احتياجات بنسوا يتنفسوا، الأم بتنسى حالها وبتنسى أولادها التانيين وهاي المأساة الكبرى، شو ذنبهم؟ تنفسوا وتذكروا إنه في حياة كتير كبيرة وهاي وحدة من المشاكل مع إنها كبيرة بس هي وحدة.

تنفسوا وما تنسوا الواقع التاني إلي عندكم خصوصاً إذا فيه إخوة للطفل ذو الاحتياجات الخاصة وما نوقف وننساهم، مش ذنبهم ومش ذنبك ولا ذنب زوجك ولا ذنب جسدك وجسمك وعاطفتك وعقلك،خطواتنا الصغيرة منيحة