ما هو دور مدرب العمل في تشغيل الأشخاص ذوي التأخر التطوري؟

Date

2018/6/24

Profile pic

أخضائي العلاج باللعب 

في هذا الفيديو يتحدث  أخصائي العلاج باللعب عن أن مدرب  العمل هو حلقة الوصل أو الجسر بين الأشخاص ذوي التأخر التطوري (التأخر النمائي) وأصحاب العمل

مدرب العمل هو الضامن لاستمرارية الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية في عملهم من خلال: 

  1. التقييم الذي يقوم به للشخص ذوي الإعاقة الذهنية
  2. تقييم بيئة مكان العمل 
  3. تحليل المهام التي يقوم بها الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية

في مكان العمل لضمان أنهم يقومون بهذه المهام على أكمل وجه ممكن بما يحقق رضاهم الشخصي أولاً وبما يحقق أيضاً رضا صاحب العمل عن الأداء الوظيفي. مدرب العمل يتواجد لمدة محدودة يقوم بعدها بتطوير دليل وأدوات مساعدة تساعد الأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية على تنفيذ المهام الموكلة لهم. إذاً مدرب العمل متواجد خلال فترة يحددها مدرب العمل مع صاحب العمل لضمان أن الشخص ذو الإعاقة الذهنية أصبح قادراً على تحقيق المهام الموكلة له باستقلالية تامة.

يبدأ بالانسحاب تدريجياً، الانسحاب يكون بشكل مدروس وتدريجي، يبدأ بتغيير موقعه بعيداً عن الشخص ذو الإعاقة الذهنية، ثم يبدأ بتقليل ساعات حضوره معه في مكان العمل إلى أن ينسحب من مكان العمل، على أن يكون هناك فترات متابعة ومراقبة من حين لآخر بعد أن يتحقق من أن الشخص ذو الإعاقة الذهنية أتقن المهام الموكلة إليه وأنا بيئة العمل أصبحت داعمة له لتحقيق الاستمرارية.