كيف يساهم العلاج الوظيفي في تطوير مهارات طفلي؟

Date

2019/1/25

Profile pic

عمان - الأردن

ما هو العلاج الوظيفي؟
العلاج الوظيفي هو أحد المهن الطبية المساندة التي تهدف إلى تحسين نوعية الحياة اليومية بالوصول إلى أعلى درجات الاستقلالية، والمشاركة في جميع جوانب الحياة اليومية، الاجتماعية، النفسية، العقلية، الحركية والتواصل، كما يعمل على تعديل الأدوات والبيئة ودمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع حسب مراحل الحياة (المدرسة، الجامعة، العمل…) وصنع جبائر اليدين حسب الحاجة لهم.

ما أهمية العلاج الوظيفي في تطوّر الطفل ذو التحديات الذهنية؟

يقوم أخصائي العلاج الوظيفي بتقييم قدرات الطفل العقلية والإدراكية بناء على عمره لحصر جوانب التأخر، ثم يقوم بالتدريب على هذه المهارات وتعميمها في الحياة العملية والمدرسة والتواصل مع المعلم لإعطاء التوصيّات اللازمة.

كـأن يعاني الطفل من مشكلة في مهارات ما قبل الأكاديمي مثلا أو مشاكل في الذاكرة بأنواعها أو مشاكل نقص الانتباه والتشتت. كذلك يحتاج هؤلاء الأطفال للتدريب على مهارات الحياة اليومية(الأكل ، اللباس، النظافة الشخصية، الحمام والاستحمام..).  

هل يعتمد الأهل فقط على الجلسات مع الأخصائي؟

لا يمكن للأهل الاعتماد على الجلسات ويتوجب عليهم متابعة التدريب والقيام بالتوصيّات التي تُعطى من قبل المعالج. عادة ما تكون نصائح المعالج من ضمن النشاطات اليومية التي تقوم بها الأم مع طفلها ولكن تقوم بتغيير طريقتها،كأن يذهبوا في السيارة إلى مكان معين. فيمكن للأم التدريب على مسميّات الأشياء في الشارع، أو طرح مشكلة معيّنة، مثلاً يطلب من الطفل وضع حلول أو أن تلعب معه لتستخدم تمارين الذاكرة واللعب التخيّلي وهكذا.

 

كيف يمكن للأهل إستغلال الموارد المنزلية في تطوير مهارات أبنائهم؟

يمكن للأهالي استغلال أي شئ في المنزل بدلا عن شراء نفس أدوات المعالج،كأن يعمل المعالج مثلاً على تدريب الطفل على مجسمّات وصوّر. يمكن للأهل قصّ صور من كتاب أو مجلة بحيث تؤدي نفس الغرض من البيت، أو استبدال أدوات التدريب الحسي المتوفر. يجب على المعالج إعطاء خيارات عن أدواته تمّكن الأهل من تدريب الطفل في المنزل.

كيف يمكننا تطوير المهارات الدقيقة؟

  • إعطاء الطفل الفرصة لاختيار الأدوات وإمساكها وعدم القيام عنه بالأمور التي يمكنه القيام بها عوضاً عنه.
  • التركيز على فصل حركة الأصابع الإبهام والشاهد والأوسط عن باقي الأصابع لتسهيل المهام التي تحتاج إلى المسكة الثلاثية كالقلم والمعلقة، ويمكن التدريب على ذلك عن طريق اللعب بملاقط الغسيل.
  • الانتقال بالطفل بإمساك الأدوات ذات الأشكال والأحجام المختلفة بدءاً من الأكبر ثم الأصغر منه.
  • يوجد العديد من الأنشطة متوافرة على الانترنت يمكن الرجوع إليها للتدريب على ذلك.

ماهي بعض الأنشطة التي يمكن أن تساعدني في تدريب طفلي على المهارات الدقيقة في المنزل:

  • تنقيب العدس
  • نشر الغسيل
  • إغلاق وفتح الأزرار
  • وضع الخرز في الخيط.

 

كتبته: إيمان البيك - أخصائية علاج وظيفي

عمان الأردن

Date

2019/1/25

Profile pic

عمان - الأردن

يتكون فريق التحرير- منصة حبايبنا من أخصائيين في التربية الخاصة يعملون بعناية على توفير و مراجعة المحتوى المتخصص بالتربية الخاصة و التأهيل في بعض المقالات  و بعض تساؤلات الأهالي و المتابعين. كما يتم مراجعته من قبل مختصين في المجال للتأكد من صحة المعلومات المقدمة.  كما ينضم للفريق أحيانا متطوعين للمساهمة بكتابة المقالات الاجتماعية المتعلقة بقصص الأهالي و الأشخاص ذوي التحديات الذهنية.
 

اترك تعليقاً