كيف يساعد الأهل طفلهم ذو التأخر التطوري على الاستقلالية من عمر مبكر؟

Date

2018/1/20

Profile pic

لخدمات تطور الطفل

في هذا الفيديو تتحدث أخصائية العلاج الوظيفي هناء عن دور الأهل في مساعدة طفلهم على تحقيق أكبر قدر من الإستقلالية في أداء مهامه اليومية لمساعدته على التطور

لحتى نقدر نساعد الطفل يقوم بمهامه اليومية بأكبر قدر ممكن من الإستقلالية أول شي لازم نعطيه فرص لحتى يضل يجرب ويحاول ونقلل قدر المستطاع من سرعتنا بالتدخل لتقديم المساعدة فإذا هو عم بحاول ما دغري نحاول إنه نساعده، لأ نعطيه فرصة ونشجعه يجرب مرة ومرتين وثلاث.

طبعاً بدنا نتوقع بالفترة الأولى إنه المهارة إلي اكتسبها جديد رح تاخد منه وقت أطول والموضوع بده شويه صبر وطولة بال، يمكن كمان لازم يكون فيه تعديل على روتين حياتنا اليومية فمثلاً ممكن الأم تصحي ابنها أبكر بربع ساعة لحتى تقدر تعطيه فرصة إنه يزرر أزرار الجاكيت تبعه وحتى لو أخده الموضوع وقت شوي أطول أو ممكن بوقت الأكل تحطله مريول كتير كبير عشان يدرب إنه يستخدم المعلقة لياكل باستقلالية  حتى لو وسخ حاله أو وسخ أواعيه فبنعطيه هاي الفرصة وبندعمه فيها.

الإشي إلي كمان بنقدر نعمله إنه نحاول نعدل على البيئة المحيطة لحتى نقدر نوصل الطفل لأكبر قدر ممكن من الإستقلالية، فعلى سبيل المثال إذا كنا عم بنعلم الطفل إنه يستخدم المعلقة وياكل وهو لسه ما عنده التحكم الكافي إنه يقدر يمسك المعلقة من سطح الطاولة لعند فمه بنقدر نحطله طاولة أعلى شوي  وبنقصر وقتها المسافة إلي عم بستخدمها الطفل لحتى يقدر يتحكم بالمعلقة.  

هنا أبو عطية أخصائية علاج وظيفي تحمل هناء درجة الماجستير في العلاج الوظيفي وتعمل كأخصائية علاج وظيفي في أحد المراكز. شغفها مساعدة الأطفال ذوي التحديات التطورية والذهنية على إكتساب القدرة بأن يقوموا بالوظائف والمهام اليومية بشكل مستقل

Date

2018/1/20

Profile pic

تأسس المسار لخدمات تطور الطفل في عمان – الأردن عام 2006 من قبل مجموعة من الأخصائيين في مجالات التأهيل والتربية الخاصة .يعتبر المسار لخدمات تطور الطفل مؤسسة فريدة من نوعها في الشرق الأوسط، فهي رائدة في مجال تزويد الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بخدمات التعليم والتأهيل الفردية والشاملة تحت سقف واحد. هذا ويعمل المسار تبعاً لمعاييرجودة عالية توازي مؤسسات عالمية رفيعة السمعة. ويتميز الكادر العامل بشغفه وحماسه للعمل والتزامه بالتعلّم المتواصل لمواكبة أحدث الأساليب والممارسات في مجال التعليم والتأهيل.
يتلقى الأطفال الخدمات المختلفة المجهّزة بعناية لتلبية احتياجاتهم الفردية من خلال ثلاث وحدات رئيسية: وحدة التعليم  والتي تشمل  برنامج التدخل المبكر وبرنامج المدرسة، أما وحدة العلاج فتقدم الخدمات في مجال علاج اللغة والنطق والعلاج الوظيفي والعلاج الطبيعي. فيما تركز وحدة الخدمات المجتمعية على دعم المجتمع المحلي من خلال أنشطة التدريب والتوعية.

اترك تعليقاً

Editor

07/11/2020