كيف يتخلص أهالي ذوي التأخر التطوري من شعورهم بتأنيب الضمير؟

Date

2018/11/05

Profile pic

مستشارة تربوية ومدربة حياة

في هذا الفيديو تتحدث الاستشارية التربوية  دينا عن أهالي ذوي التأخر التطوري (التأخر النمائي)  وشعورهم بتأنيب الضمير و كيفية التغلب عليه

موضوع الشعور بتأنيب الضمير أنا موضوع بالنسبة إلي مفاجىء إنه في أهل بحسوا إذا ابنهم عنده أي تحدي إنه الحق عليهم بطريقة ما، هلأ إذا كنت انت أصلاً بحملك كأهل ما في مشروب وما في تدخين عاملة الطبيعي لتنجبي طفل ما في لوم، طلع ابنك عنده أي نوع من أنواع التحديات ليش تأنيب الضمير؟ بتفاجئ بقصص محزنة ممكن الأب يلوم مرته كيف ابنك طلع عنده فرضاً توحد الحق عليكي! كيف إحنا صرنا هلأ بالـ 2018 - 2019 ولسه بنفكر بطريقة اللوم إذا ابنك مريض، زي إلي عنده لوم إذا ابنه لون عيونه خضر ولا لون عيونه عسلي!  أنا ما بزبط معي الموضوع.         

بدنا نطلع من مبدأ تأنيب الضمير لمبدأ إيجاد حلول، مبدأ نشوف شو رح نعمل بعدين، كيف نتقبل الواقع إلي إحنا فيه وكيف بدنا نمشي خطوة لو صغيرة لقدام.اطلعوا من مبدأ اللوم، هاد اصبع الحق عليك والحق علي والحق عليهم والحق عالدكتور! هو واقع وصار وتأنيب الضمير ما بفيد بس بأخرك عشر خطوات لورا وإحنا الهدف تبعنا نمشي نمشي لو خطوة صغيرة لقدام فبدنا نكبر عقلنا شوي والأفق تبعنا ونطلع من أسلوب تأنيب الضمير لأسلوب نطلع من محل ما إحنا لخطوة لقدام لنلاقي حلول أفضل لمستقبل أحسن لأولادنا.