قضايا ذوي الإعاقة ما بين الشفقة و الواقع و علاقة ذلك بالإعلام

Date

2018/11/12

Profile pic

ناشطة وريادية اجتماعية

في هذا الفيديو  تتحدث الناشطة والريادية الإجتماعية روان بركات عن  قضايا ذوي التحديات ما بين الشفقة و الواقع و علاقة ذلك بالإعلام.

في مواجهة العتمة تتحدى الظلام، من أرصفة التهميش إلى طرق النجاح، هاي عناوين أنا شخصياً تعرضت إلها في الإعلام وغير هيك في يوم من الأيام وعمري ١٥ سنة وحدة من القنوات العربية المشهورة قررت إنها تعمل تقرير وحطت بالتقرير "ابنة الخمسة عشر عام التي تقتات عيشها من المسرح" من هون من هاي العناوين البراقة إلي الإعلام بتقصد يتناول فيها قضايا ذوي الإعاقة، ولما بشتغل على هذا الموضوع هو عم بخاطب العاطفة عند المتلقي وبخاطب الشفقة، الأهم بالإعلام ودوره المهم إنه يخاطب عقل المتلقي مش قلبه لحاله.

كل يوم عم نسمع وعم بنشوف فكرة يتحدى، يقهر وهاي كلها ما بتعطي الشخص ذو الإعاقة حقه، حتى انا كشخص لما بروح يستضيفوني في مكان ما أول labaling مثلاً الريادية الاجتماعية الكفيفة، طب أنا لو ما كنت كفيفة ما بكون ريادية! ما في داعي للتنميط وما في داعي الإعلام لما بده يخاطب المتلقي بقضايا ذوي الإعاقة يشتغل على الشفقة؛ لإنه التغير ما بيبدأ من الشفقة التغيير يبدأ من العقل.

Date

2018/11/12

Profile pic

تبلغ من العمر ٣٢ سنة، درست فنون مسرحية، بدأت التطوع والعمل المجتمعي من عمر صغير، من هوايتها القراءة والرياضة. أسست مؤسسة رنين، وهي عبارة عن مكتبة صوتية للأطفال فيها قصص مسموعة بشكل درامي ذلك من تجربتها الشخصية كشخص لديه إعاقة بصرية وحاجة المجتمع للإستماع كذلك تعنى بمنظومة تعلّمية متكاملة تركز على مهارات الاستماع والتواصل عند الطلبة

 

اترك تعليقاً