فرصة تواجد الأهل بالمنزل و تعديل السلوك

Date

2020/11/16

Profile pic

أخصائي تربية خاصة

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي التربية الخاصة ميسره عن فرصة تواجد الاهل بالمنزل وتعديل السلوك خاصةً في ظل ظروف جائحة كورونا

أجبرنا فيروس كورونا على البقاء في المنزل فمن بعض العقبات التي تواجه الأهل و يشتكوا منها عند تعديل سلوك أبنائهم :

  • عدم تعاون الأب مع الأم عند تعديل السلوك والتفاهم على أن السلوك غير مرغوب فيه. 
  • غياب الأم بسبب العمل .
  • مخالطة الطفل للأطفال في المدرسة والشارع وتغيير سلوكه حسب الظروف التي يمر فيها واكتساب سلوكيات تعطل عمل الأم بتعديل السلوك. 

تواجد الأهل في المنزل فرصة يمكنهم اتباع مايلي:

  • تعاون الأب والأم على تعديل السلوك والطفل لن يؤثر عليه أي سلوكيات غير مرغوب فيها من مثير خارجي هذه الفرصة لن تعوض و نكرر ومناسبة لتعديل سلوك الطفل.

اتباع الأم والأب مجموعة من الخطوات لتعديل سلوكات أبنائهم أو إنشاء سلوك يرغبون بوجوده لدى طفلهم وذلك من خلال الخطوات التالية: 

  • تحديد السلوك المراد تعديله أو إنشائه.
  • تعاون بين الأب والأم بالاتفاق المسبق بإتباع نفس الإجراءات في عملية تعديل السلوك.
  • بناء خطط علاجية للسلوك المراد تعديله لمدة 14 يوم.
  • تكون الخطط واضحة للتنفيذ وتكون محددة بالوقت و الأساليب والاستراتيجيات المتبعة.
  • وضع وسائل للتعزيز وتكون مناسبة تتوفر من البيئة (بيئة المنزل).
  • تعزيز الطفل بشكل مستمر من بيئة المنزل. 
  • متابعة البرنامج العلاجي بشكل يومي للإطلاع على النتائج الإيجابية التي تظهر على الطفل. 
  • تغيير في بعض الاستراتيجيات إن لزم الأمر. 

 

Date

2020/11/16

Profile pic

أخصائي تربية خاصة وتعديل السلوك، بكالوريوس التربية الخاصة الجامعة الأردنية، أعمل بمؤسسة حمد الطبية بدولة قطر في قسم تطوير الطفل ومركز رؤى للتقييم والدعم والاستشارات، حاصل على دورات بتعديل السلوك وتقييم الاطفال المستجدين قبل دخول المدرسة من ذو الإعاقة والطلبة الذين يعانون من صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية. وبناء خطط علاجية للسلوكيات الغير مرغوب واستخدام أساليب التعديل العلمية المناسبة .وإعداد الوسائل التعليمية المناسبة لكل فئة والكشف عن أطفال تشتت الانتباه وفرط الحركة ووضع الخطط والبرامج العلاجية.

اترك تعليقاً