علاج تأخر الكلام عند الأطفال

Date

2020/11/25

Profile pic

عمان - الأردن

الكثير من الأهالي يتسائلون عما إذا كانت هناك تمارين يمكن اتباعها مع أطفالهم الذين يعانون من تأخر لغوي لمساعدتهم على الكلام بشكل أفضل.

من التمارين البسيطة التي تنصح الدكتورة رشا سامي - استشارية أمراض التخاطب و مدرسة أمراض التخاطب باتباعها مع الأطفال من ذوي التأخر اللغوي:

1- اللعب: ويمكن الإشارة هنا إلى أهمية اللعب من جانبين:

  • كيفية اللعب مع طفلك
  • كيفية تعليم طفلك اللعب

 وذلك من خلال اتباع التعليمات مثلاً: الهدف بأن يضع طفلك المكعب أو الكرة داخل العلبة، فيتم الطلب من الطفل بوضع المكعب داخل العلبة، في حال عدم إدراك الطفل لذلك قدم له المساعدة الجسدية بمسك يده مع قول "حطها جوا" بعد ذلك أصعب المهمة بوضع مثير آخر أي شكل آخر مختلف عن المكعب أو الكرة، بعد ذلك نفس الشكل لكن بلون مختلف والطلب منه ضع الكعب أو الكرة الحمراء في الداخل ثم الزرقاء مع تكرار الهدف يتمكن الطفل من اتباع التعليمات والتعرف على المسميات.

ألعاب مقترحة لأطفالكم من ذوي التأخر اللغوي:

وسائل النقل: مثلًا: سيارة مع إصدار صوت السيارة "بيب بيب"  مع تسمية لونها وذكر الحدث الذي تقوم به السيارة  "سيارة بتمشي بسرعة" مع ممارسة اللعب يبدأ الطفل بتكرار ما سمعه. وأيضاً طيارة بنبرة صوت جذابة "طيارة بتطير فوق" مراعاة عنصر التشويق ونبرة الصوت تجعل هناك احتمالية بأن يعيد الطفل ما قمت به.

من المهم ريط الأصوات باللعب؛ لأن ذلك يساعد في تثبيت المسمى و كذلك يحفز مهارة التقليد، مثلاً: 

كلب - "هاد كلب"- "عوعو" مع إعطاء الطفل فرصة لتقليد الصوت.

البازل: مثل: بازل الفواكه: يتم تعريف الطفل بالفاكهة التي في البازل ثم مطابقتها بمكانها المناسب. نبدأ هنا من السهل ثم الصعب مع مراعاة قدرات الطفل و عمره اللغوي، بعد ذلك يمكن استخدام بازل التركيب من ثلاث قطع مع تقديم المساعدة إذا لزم الأمر، بعد الانتهاء من التركيب نسمي الشكل النهائي مثلًا: "هاد دكتور"

لعبة تقطيع الخضار والفواكه: هنا نعلم الفعل أُقطع و قَطع و كذلك مسمى سكينة ويمكن تصعب اللعبة حسب  قدرة والعمر اللغوي للطفل.

اللعب التخيلي: من خلال لعبة البيبي من حيث: الاهتمام بنومها وإطعامها و تنظيفها.

من خلال اللعب مع أطفالكم يكتسب مفاهيم مثل: داخل - خارج/ فوق - تحت/ وأسماء الفاكهة والحيوانات و أصواتها.

2- التحدث مع طفلك عند القيام بالأنشطة و الأحداث اليومية: تحدث معه عند لبس الملابس للتعرف على الملابس، تحدث معه عند الاستحمام و علمه أجزاء الجسم، تحدث معه عند النوم بقراءة قصة قصيرة تحتوي على صور، تحدث معه في السيارة لتتيح له فرصة التعرف على موجودات البيئة المحيطة به، تحدث معه أثناء المشي مثل: انزل - اطلع.

من خلال الحديث معه  يتعلم الطفل الاختيار بين شيئين مثلًا: عند تحضير الطعام خَيّر طفلك بين شيئين لتحضيرها، و أثناء التحضير سمي له أدوات الطعام، اطلب منه احضار أداة معينة وفي حال كانت الاستجابة صحيحة عززه مباشرةً.

يكمن دور الأهل كمعلق رياضي مع أطفالهم لتحفيزهم لغويًا.

3- التحفيز و التشجيع: فهو يخلق التفاعل والتواصل بين الطفل و عائلته، ويمكن القيام بهذا في الأوقات الذي يلعب فيها الطفل لوحده سواء كان بالعب التخيلي أو تركيب البازل فينصح هنا بالتدخل  والمشاركة بقول مثلًا: طابق التفاحة مع التفاحة، هاي تفاحة لونها أحمر... مع مراعاة نبرة الصوت  والتعزيز الفوري للطفل.

4- تطوير جملة الطفل: إذا طفلك قال " بو" إذا أراد الشر فعلى الأهل الرد بدك "بو" أو "مَيْ" مع تجنب الطلب منه قول " قول مَيْ" لأن ذلك يعيق الطفل عن التكلم.

إذا الطفل يتكلم جملة من ثلاث كلمات مثلًا: سيارة باي فهنا الرد "نروح بالسيارة باي ( مشوار)"  أو "بدك تركب بالسيارة"

المهم من ذلك أن يسمع الطفل كلمات أكثر و جمل أطول؛ لزيادة الحصيلة اللغوية لديه.

5- في حال تشويه الطفل للكلمة مثل: "اتح الباب" بدلًا من افتح الباب - الرد المناسب أن لا أكرر ما يقوله و أنطق الجملة بالشكل الصحيح و بالتالي سيتعرف على النطق الصحيح ومع التكرار سينطقها بالشكل الصحيح.

ملاحظة: إذا كان هناك حاجة لجلسات نطق يجب الاستعانة بأخصائي النطق واللغة.

6- إعطاء أوامر بسيطة للطفل و تجنب الأوامر المركبة؛ من أجل تطوير اللغة بشكل أفضل و لمراعاة استيعاب الطفل أولًا و بعد ذلك يمكن تصعيب الأوامر و ذلك حسب العمر اللغوي للطفل.

7- احرص على تجنب طفلك للأجهزة الإلكترونية؛ لأن ذلك يأخر من التطور اللغويي عندهم.

8- تجنب الأسئلة الطويلة.

 

 

تذكر بأن التقبل و الشعور بالسعادة و الراحة من أجل مساعدة طفلك يسرع من تجاوب طفلك معك، و تجنب الغضب و الانفعال وقلل من الأوامر مثل قل / أعد ما أقول، عزز طفلك بما يناسبه

للمزيد و الاستفادة من معلومات الدكتورة رشا سامي يمكنكم الاطلاع على قناتها عبر اليوتيوب  اضغط هنا

Date

2020/11/25

Profile pic

عمان - الأردن

يتكون فريق التحرير- منصة حبايبنا من أخصائيين في التربية الخاصة يعملون بعناية على توفير و مراجعة المحتوى المتخصص بالتربية الخاصة و التأهيل في بعض المقالات  و بعض تساؤلات الأهالي و المتابعين. كما يتم مراجعته من قبل مختصين في المجال للتأكد من صحة المعلومات المقدمة.  كما ينضم للفريق أحيانا متطوعين للمساهمة بكتابة المقالات الاجتماعية المتعلقة بقصص الأهالي و الأشخاص ذوي التحديات الذهنية.
 

اترك تعليقاً