صعوبات التعلم- صعوبات الحساب

Date

2020/10/17

Profile pic

أخصائي تربية خاصة

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي التربية الخاصة ميسرة عن صعوبات التعلم وخاصة صعوبات الحساب و استرتيجيات يمكن اتباعها مع أبنائكم

عند اكتشاف صعوبات الحساب في المرحلة الأساسية يتم اكتشاف بأن الطفل في المرحلة الابتدائية  لم يتعلم المهارات التأسيسية، مرحلة ما قبل الحساب  وتنعكس على المرحلة الإبتدائية

الخطوة الأولى للعلاج:

تدرب الأطفال على المهارات ما قبل الحساب 

من تلك المشاكل صعوبة التعرف على كبير/ صغير، يمين/ يسار، ولا يستطيع رسم الأشكال بأشكال صحيحة و أثرها في المرحلة الابتدائية على صعوبة الحساب  الطفل لا يستطيع ترتيب الأعداد تصاعديًا و تنازليًا ولا يستطيع أن يميز بين أكبر و أصغر بالإضافة لترتيب الأعداد على خط الأعداد وعكس كتابة الأرقام؛ لأنها تعتمد على رسم أشكال الهندسية ، وبداية الأرقام من اليمين واليسار سواءً كانت باللغة العربية أو باللغة الإنجليزية، من الإستراتيجيات التي تساعد الطفل على التغلب على مشاكل وخاصة طفل صعوبات التعلم :استراتيجية التعلم المسموع ، وإستراتيجية الحساب تعتمد على عمليات عقلية متعددة تحتاج الى :

 1- عملية التخزين .

 2- عملية التحليل .         

3- عملية الإسترجاع .

4- عملية المعالجة . 

الطفل الذي يعاني من صعوبة التعلم يكون عنده نسيان وبالتالي لا يستطيع تحليل ومعالجة وتخزين المعلومة ولا يستطيع إسترجاعها ، ولكي يتغلب على هذه المشكلة نستخدم معه ( إستراتيجية التعلم المسموع ) ويجب على الطفل أن يقرأ المسألة ويحدد المطلوب منها ويفكر بالحلول ويبدأ الحل بطريقة وبصوت مسموع، وذلك يساعده على أن لا يفقد تركيزه وسيساعده على تخزين المعلومة واسترجاعها وقت الحاجة بالطريقة المناسبة ، مثلاً :  =2+5  أي أنه خمسة أقلام أضيف إليها قلمان ، يتحدث الطفل الآن بصوت مسموع ، أضع في عقلي خمسة (العدد الأكبر ) وعلى يدي اثنان ( العدد الأصغر ) يقول الطفل : خمسة + اثنان = سبعة ، وبهذه الطريقة يستطيع الطفل كلما كان الصوت أعلى وصوته مسموع في حل المسألة  يحافظ على تركيزه أكثر ويستطيع استرجاع المعلومة وتعميمها على استراتيجيات أخرى ومسائل أخرى.

الخطوة الثانية : 

تمثيل المسألة  ومن تلك المشاكل  صعوبة الحساب  يصعب على الطفل تمثيل المسألة ذهنياً ،  بهذه الطريقة تأتي عمليات الجمع أو عمليات الطرح أو عمليات القسمة ، ومن أجل التغلب على هذه الصعوبة يجب عليه تمثيل المسألة بالمكعبات أو بالأقلام أو المجسمات أو الأكواب ، وهذه الطريقة تساعد الطفل على ترتيب المعلومات بالإضافة أن تكون المعلومات الظاهرة أمام الطفل وأيضًا هذه المعلومة تساعد الطفل على إسترجاع المعلومات مرات أخرى ويستطيع أن يعمم المهارة  وأيضًا تزيد دافعية الطفل للتعلم وتنعكس بشكل إيجابي على عملية التعلم . 

 

Date

2020/10/17

Profile pic

أخصائي تربية خاصة وتعديل السلوك، بكالوريوس التربية الخاصة الجامعة الأردنية، أعمل بمؤسسة حمد الطبية بدولة قطر في قسم تطوير الطفل ومركز رؤى للتقييم والدعم والاستشارات، حاصل على دورات بتعديل السلوك وتقييم الاطفال المستجدين قبل دخول المدرسة من ذو الإعاقة والطلبة الذين يعانون من صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية. وبناء خطط علاجية للسلوكيات الغير مرغوب واستخدام أساليب التعديل العلمية المناسبة .وإعداد الوسائل التعليمية المناسبة لكل فئة والكشف عن أطفال تشتت الانتباه وفرط الحركة ووضع الخطط والبرامج العلاجية.

اترك تعليقاً