صعوبات التعلم النمائية و مهارات تساعد للتغلب عليها

Date

2020/11/16

Profile pic

أخصائي تربية خاصة

في هذا الفيديو يوضح أخصائي التربية الخاصة ميسره مظاهر صعوبات التعلم النمائية و المهارت  التي تساعد في التغلب عليها 

المهارات التي تنمي التعلم النمائي  لدى الأطفال، من الجوانب النمائية لدى الأطفال : 

1- مهارة رسم النمط . 

2- مهارة المتاهات لتنمية المهارات النمائية مثل: الانتباه والتركيز والذاكرة وحل المشكلة .

3- تسلسل الأحداث : هي عبارة عن مهارة تنمي الإنتباه والتركيز لدى الطفل وتنمي الذاكرة                

مهارة تسلسل الأحداث تقسم إلى قسمين : 

1- صورة : هذه الصورة تتألف من مجموعة من الأحداث هذه الأحداث مكملة لبعضها وهي عبارة عن قصة مثلاً: ( طفل استيقظ من النوم ذهب الى الحمام، غسل يديه ووجهه، بعدها ذهب الى الغرفة بدل ثيابه ، بعدها ذهب الى المدرسة ) هذا ما يسمى بتسلسل الأحداث هذه الأحداث تتدرج من الأسهل الى الأصعب، وتكون مناسبة للأطفال من سن ( 5-13) سنة، نعطي الطفل في البداية وقت لإنجاز هذه المهمة مساعدته في ذلك، ونسحب المساعدة تدريجياً ندع الطفل يعتمد على نفسه، سيركز الطفل بهذه الصورة، سيركز بطريقة ممنهجة سيحاول الإنتباه أكثر سيحاول إيجاد حل للمشكلة ،وسيتسلسل الطفل بهذا الحدث بهذا الشكل ومن ثم يرويها للأم .

2- مهارة الكلمات المتقاطعة : هذه المهارة ممنهجة ، هذه المهارة تتضمن صور لحيوانات ، فواكه ، خضار ، …

في البداية نحدد بعض الكلمات للطفل سنساعده في ذلك، يجب علينا أن نقلل الوقت الذي يحتاجه الطفل ونقلل المساعدة ، وندعه يعتمد على نفسه .

في الكلمات المتقاطعة يبحث الطفل عن الأحرف بطريقة منفصلة ليكون الكلمة، وممكن أن نضيف صورة مثلًا: صورة لموزة نضع له حرف ( م- و- ز) وندع الطفل يبحث عن الأحرف ثم يكون الكلمة وهذه المهارة نتدرج بها من الأسهل الى الأصعب، والمدة كذلك الحال تكون المدة المتاحة للطفل طويلة، ثم نقصر الوقت تدريجياً.

3- البحث عن الشئ المفقود : هي مهارة تساعدنا على الإنتباه، تساعدنا على التركيز، يساعدنا على إسترجاع المعلومات من الذاكرة، هناك بعض الأمور التي تجعل الطفل يركز أكثر، وهناك بعض مسميات الأشياء يكون الطفل يعرفها مسبقاً مخزنة في ذاكرته، هذه الصورة تكون لمنظر طبيعي، منظر في منزل …، ويكون فيها بعض الأمور المفقودة وعلى الطفل إيجادها ، وتكون هذه الأشياء مخبئة في مكان ما من الصورة، نعطي الطفل وقت محدد، ونعطيه بعض المساعدة ، ثم نقلل الوقت ونسحب المساعدة تدريجياً، هذا الأمر ساعدنا على انتباهه زاد مدة تركيز الطفل .

كل هذه الأمور والمتاهات ورسم النمط والأمور التي تحدثنا عنها تساعدنا على التعلم الأكاديمي، أي أن المشاكل التي تواجه الطفل (التأخر في القراءة أو الكتابة..) كل هذه الأمور تنمي من مهارات الطفل وتزيد مدة انتباهه.

 

Date

2020/11/16

Profile pic

أخصائي تربية خاصة وتعديل السلوك، بكالوريوس التربية الخاصة الجامعة الأردنية، أعمل بمؤسسة حمد الطبية بدولة قطر في قسم تطوير الطفل ومركز رؤى للتقييم والدعم والاستشارات، حاصل على دورات بتعديل السلوك وتقييم الاطفال المستجدين قبل دخول المدرسة من ذو الإعاقة والطلبة الذين يعانون من صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية. وبناء خطط علاجية للسلوكيات الغير مرغوب واستخدام أساليب التعديل العلمية المناسبة .وإعداد الوسائل التعليمية المناسبة لكل فئة والكشف عن أطفال تشتت الانتباه وفرط الحركة ووضع الخطط والبرامج العلاجية.

اترك تعليقاً