صعوبات التعلم النمائية مشاكل و حلول

Date

2020/11/07

Profile pic

أخصائي تربية خاصة

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي التربية الخاصة ميسره عن صعوبات التعلم النمائية مشاكل و حلول

صعوبات التعلم تنقسم لقسمين:

  • صعوبات تعلم نمائية
  • صعوبات تعلم أكاديمية 

صعوبات التعلم النمائية: الانتباه التركيز الذاكرة وحل المشكلة

هذه المشكلات في حال تأثر بها الطفل تؤثر بشكل سلبي على صعوبات التعلم الأكاديمية، يعني الطفل عنده مشاكل في القراءة وفي الكتابة وفي الحساب وفي التعبير الكتابي. 

هذه أمور تؤثر سلبًا كل ما كان انتباه الطفل جيد كل ما كان تركيزه جيد وحله للمشكلة جيد و ينعكس ذلك إيجابي على التعلم بالقراءة و الكتابة و الحساب. 

طبعا احنا عادة صعوبات التعلم الأكاديمية نقدر نحددها عند الطفل ونقيسها في عمر سبع سنوات بعد ما الطفل يتعرض لخبرة تعليمية هي الصف الأول، نقدر نكتشف إنه الطفل يعاني من هذه المشكلة كصعوبات تعلم أكاديمية في القراءة و الكتابة يلي بتتمثل بالإبدال والحذف و الإضافة و مشاكل في القراءة أيضًا بالإضافة للحساب وعدم تقديره لمفهوم العدد أو عدم حله للمسائل البسيطة الجمع الطرح وفهم هذه المفاهيم. ولكن مهارات التعلم النمائية احنا بنقدر نكتشفها من صغر الطفل في مرحلة التطور النمائية نقدر نكتشفها ونكتشف فيها الطفل عنده تشتت بالإنتباه وضعف في التركيز و حله للمشاكل بطريقة بسيطة يمكن للأب و الأم ملاحظتها على طفلهم.

 ولكن مهارات التعلم الأكاديمية يتم اكتشافها في المدرسة من قبل المعلمين أو في حالة تدريس الأم و الأب للطفل في البيت يمكن يكتشفوا هاي المشاكل. 

العلاج من خلال عدة مهارات نستعرض منها:

 بداية هناك عدة جوانب منها يجب أخذها بعين الإعتبار:

  •  عدم إغفال الجانب الطبي. 
  •  تجنب المواد الغذائية المصنعة من الألوان و المواد الحافظة لأنها تؤثر على الإنتباه والتركيز.
  • تناول الأطعمة الصحية و الفيتامينات و الحديد والزنك لأنها مفيدة للطفل من حيث زيادة الإنتباه والتركيز فهي موصلات عصبية ترتبط بالدماغ، وذلك بعد عمل فحص للطفل ومدى حاجته لها.
  • تجنب  الطفل للأجهزة الإلكترونية لأنه يؤثر على الانتباه و التركيز و يثبت الانتباه على مثير محدد لا يستطيع   ولا يستطيع نقل أثر التعلم من خلاله.

1- مهارة المتاهات: زيادة الانتباه والتركيز والمتاهات المتقدمة تساعد على حل المشكلات وتقوية الذاكرة.

في البداية نستخدم المتاهات البسيطة لمنح الطفل الدافعية وهي أن يسير الطفل في خط أو خطين أو ثلاث خطوط للوصول إلى المكان المطلوب مع إعطاء الطفل وقت مناسب و المساعدة المناسب. بعد ذلك نعطيه متاهة فيها زيادة في الصعوبة مع تحديد الوقت، عملية التعزيز يجب أن تكون موجودة للطفل ويمكن مشاركة الأطفال الآخرين من أجل الدافعية والمنافسة ويمكن تقديم المساعدة من أجل تحقيق النجاح. بعد ذلك نقدم متاهات أكثر صعوبة و معقدة بعض الشيء مثل الوصول للنقطة المطلوبة بثلاث طرق للحل وهنا نحفز التفكير و حل المشكلة بالبحث عن طرق بديلة للوصول للهدف

في المتاهات نراعي الوقت و التعزيز والمساعدة المناسبة و التدرج بسحب تلك المساعدة.

2- مهارة رسم النمط: يساعد على تنمية الإدراك البصري و التحليل البصري و ينعكس ذلك على الانتباه والتركيز  والذاكرة وحل المشكلة.

يجنب التدرج به من السهل إلى الصعب  وهناك أشكال مختلفة منها، نتدرج من السهل إلى الصعب مع تقديم المساعدة في البداية و مشاركة الأطفال الآخرين 

بعد اتقان الطفل لهذه المهارة المهارات يزيد تركيز الطفل و تقوية الذاكرة و التحليل و الإدراك البصري بهذه الطريقة يتغلب بشكل كبير على مشكلة تشتت الإنتباه وضعف التركيز وحلول المشاكل.

 

Date

2020/11/07

Profile pic

أخصائي تربية خاصة وتعديل السلوك، بكالوريوس التربية الخاصة الجامعة الأردنية، أعمل بمؤسسة حمد الطبية بدولة قطر في قسم تطوير الطفل ومركز رؤى للتقييم والدعم والاستشارات، حاصل على دورات بتعديل السلوك وتقييم الاطفال المستجدين قبل دخول المدرسة من ذو الإعاقة والطلبة الذين يعانون من صعوبات التعلم النمائية والأكاديمية. وبناء خطط علاجية للسلوكيات الغير مرغوب واستخدام أساليب التعديل العلمية المناسبة .وإعداد الوسائل التعليمية المناسبة لكل فئة والكشف عن أطفال تشتت الانتباه وفرط الحركة ووضع الخطط والبرامج العلاجية.

اترك تعليقاً