رسالتي صوت ابني من متلازمة داون للمجتمع

Date

2018/11/18

Profile pic

أم لطفلين من ذوي التأخر التطوري 

في هذا الفيديو  تتحدث جميلة  أم لطفلين من ذوي التأخر التطوري (التأخر النمائي) عن رسالتها للمجتمع

انا بتمنى من المجتمع انه يغير نظرته، مش للأطفال المعاقين، بالنسبة للأطفال المعاقين الناس صاروا يتعاملوا معهم بشكل أحسن من أول ، بس في الناس نفسهم المتعلمين الي يقدموا خدمات للأطفال هدول بتوهوا، يعني انا رحت ع أكتر من مكان، ناس بحكولي هدول مستحيل يتعلموا، ناس بقلك لا ممكن يتعلموا ، ناس بتقلك ممكن يروحوا أكاديمي ، أطراف تانية بتقلك لا مستحيل ، يعني الي بده يفيد ويقدم نصيحة يقدمها بضمير ويساعد بضمير، وبتمنى إنهم يعطوا فرصة للأطفال الي زي هدول إنهم ينخرطوا عنجد بالمدارس مع الأطفال العاديين، و هاي أمنية حياتي إنه ابني يفوت المدرسة أنا أكاديميا يتعلم ،أكاديميا مش مهني.

ولكل أم يحكيلها إنها تكون قوية لأنه هاد رحمة من رب العالمين ، وفرج من ربنا هاد الطفل الي زي هاد لما يكون بالبيت بكون فرج لأهله، ربنا بفرجها بأجر الاطفال هدول ، وإذا هي صممت وأقنعت حالها إنه هي قوية وبتقدر تساعد ابنها بتقدر وإذا استسلمت وضعفت ابنها بنحط ع الرف، والأطراف الي بتقدر تساعد تساعد، زي أنا يعني هلأ بدور كل ما اسمع عن مطرح بروح عليه بدور وبتمنى من حدا يقدر يساعدني بضمير ، يقدر إنه يساعدني إني أحط ابني بمدرسة عشان يتعلم ، لازم يكون الهم هدول مثلا منح مساعدات ؛لأنهم هدول إذا بدهم ينحطوا بمركز بده مبالغ وقدرها، مدرسة نفس الشيء، وفي ناس وضعها المادي يعني ما بسمح، المفروض يعني يكون إلهم اشي خاص فيهم حتى يقدروا يتعلمواهاي بس، وكل أم تكون قوية إذا كانت قوية ابنها بستمد قوته منها .

Date

2018/11/18

Profile pic

أم ل ٨ بنات وولدين، إبنها الأصغر أحمد عمره ٥ سنوات من متلازمة داون، وإبنها الآخر عاصم حصل معه خلع بالولادة بيده أثناء الولادة. جميلة من أمهات ورشة صلصال التابعة لمؤسسة رواد التنمية في جبل النظيف في عمان

 

اترك تعليقاً