رحلتي مع ابني ذو متلازمة داون

Date

2018/11/29

Profile pic

أم لطفلين من ذوي التأخر التطوري 

في هذه الفيديو تتحدث جميلة عن رحلتها مع ابنها من متلازمة داون

أنا قصتي مع ابني أحمد كانت من الشهور الأولى من الحمل، كنت اتعالج عند دكتور في مستشفى البشير، وأنا طلبت منه بالشهور الاولى إنه يعملي فحص؛ لاني كنت خايفه ع هوا عمري فهو ضلو يأجل للشهر السادس، بالشهر السادس طبعا ما ببين الداون بكون خلص انتهى وببين إنسان طبيعي، بس عملولي فحص رباعي الأبعاد وحكولي في عنده مي ع الدماغ، وبيومها طبعا صار معي انهيار، أنا وما صدقت ورحت عمستشفى الجامعه عند فواز الخزاعله، عملت برضه نفس الفحص قلي ابنك ما في اشي طبيعي، روحي عالبيت وإنت مطمئنه روحت وأنا مطمئنه، بس ضل قلبي حاسسني إنه في اشي عند ابني.

لما ولدت اجت وقت الولاده أنا طلبت عملية، طبعا فوتوني عالعملية ولدت وكنت مبسوطه ومكيفه؛ إنه جبت أنا ولد بعد ثمانية بنات، أنا ولدين معي. أول يوم تاني يوم حسيت في اشي غريب حوالي، الكل يسأل والكل بتهامس، هم  حاسسين بس أنا مش عارفه، لما الدكتور طلب الفحص أنا عرفت، سألته ليش شو في؟ ليش طلبتو هذا الفحص؟ أنا فهمت لحالي، برضه صار عندي انهيار فالمستشفى، ضليت ثلاث شهور وأنا معي انهيار واكتئاب، مش مصدقه الموضوع أو مش راضيه أصدقو، رافضه إني اصدقو، يعني وكل يوم اضلني افتح كتب واقرأ وأسأل، و أقعد اطلع ع ابني واضلني ماسكه ابني ومش مصدقه، الولد مش مبين عليه، وعملتلو فحص في مستشفى حمزة، وبعد ثلاث شهور بين الفحص، و أكدولي إنه داون، بكيت وعيطت وضليتني هيك فترة طويلة شهور يمكن وانا مش قادره اصدق الموضوع، ولا قادرة اتقبلو ولا اروح واجي بابني.

بالبدايه مستصعبة الوضع اني اطلع فيه، وبعدين شوي شوي تعلقت فيه، الحمد لله رب العالمين، هلأ وضعه ممتاز الولد ما عنده أي مشاكل صحية، حكى بدري ومشى بدري وكل وضعه ممتاز، وفحوصاته ممتازه بفضل الله، ما في عنده أي مشكلة  و وضعه ممتاز، وهلأ  يعني يمكن بسوى الدنيا وما فيها عندي، بس إني بالبدايه ازعلت؛ لإني عمري هلا واحد وخمسين سنة، إنه إذا صار في اشي ابني شو بدو يصير فيه، وبهكل مرات همه اذا بدو يروح ع المدرسه أو بده يطلع ع الشارع، كيف العالم بدهم يتعاملو معه؟ 

 بس مش كثير مأثر علي الموضوع يعني، يعني عادي تعودت ع وضعه،  وربنا الحمد لله قد ما دعيت لرب العالمين استجاب دعائي، كانت إصابته خفيفة جدا، ووضعوا ممتاز، يعني أي وحده بتنحط مطرحي يمكن بدي انصحها  لا اتحملي، بس بتكون معذوره بالبداية أي وحدة بتكون معذورة، بس بالنهاية هاي ارادة رب العالمين، واللي ربنا كتبلنا إياه راح نشوفو، وهذا رحمة من عند رب العباد، والحمد لله أنا بتمنى إنه ربنا يعطيني الصحه والقوة وطولة العمر؛ بس عشان أربيه وأقدر أعلمه، وبتمنى أقدر أعلمه، أوصل لناس يمسكوني من ايدي يوصلوني لطرف الطريق، اطلع  ع أول درجة واعلموا و أوصلو و أفوتو مدرسة،  مدرسة خاصة زيو زي الأطفال وهذا  كل الي بتمناه بس .

 

 

Date

2018/11/29

Profile pic

أم ل ٨ بنات وولدين، إبنها الأصغر أحمد عمره ٥ سنوات من متلازمة داون، وإبنها الآخر عاصم حصل معه خلع بالولادة بيده أثناء الولادة. جميلة من أمهات ورشة صلصال التابعة لمؤسسة رواد التنمية في جبل النظيف في عمان

 

اترك تعليقاً