دور العلاج الوظيفي في تدريب الأشخاص ذوي التأخر التطوري على المهارات الاستقلالية؟

Date

2018/11/14

Profile pic

أخصائية علاج وظيفي 

في هذه الفيديو تتحدث  أخصائية العلاج  الوظيفي  د.سنا عن دور العلاج الوظيفي (Occupational Therapy)  في تدريب ذوي التأخر التطوري على أحد المهارات الاستقلالية مثل أن يأكل الطفل بمفرده

ما في عمر محدد نقدر نحكي إنه الطفل عنده أي تحديات أو إعاقة ذهنية متى نبلش معاه إنه يأكل لوحده، بيعتمد على الطفل وهون المعالج الوظيفي إلي عم يشتغل مع الطفل بقدر يساعد ويقول هلأ صار الوقت مناسب إنه نبلش نشتغل على الطفل إنه يأكل لوحده.

التطور إلي رح يمشي فيه الطفل بشبه التطور الطبيعي من إنه نبلش بالأشياء البسيطة، الأشياء إلي فيها أكثر سماكة ما تكون كتير سائلة، الأشياء إلي ممكن ناكلها باليد، الملعقة والشوكة والسكينة، الكاسة يعني تطور من القنينة للكاسة كل هاي الأشياء كما هو الطفل الطبيعي بمشي فيها رح نمشي فيها مع الطفل إلي عنده أي تحديات بنفس مسار التطور.

هلأ ممكن نقوم ببعض التحسينات والتعديلات أو التغييرات في محل القعدة، طبيعة المسكة إذا عنده كمان أي تحديات مصاحبة حتى إنه نساعده تكون البيئة مهيئة حتى يتعلم ياكل لوحده. بنحب إنه الأهل يشجعوا أولادهم إذا المعالجة حكت إنه الوقت مناسب وبيقدر إنه يأكل لوحده وخلينا نبلش نتدرب معاه، لازم نشجعه إنه يأكل لوحده لإنه لازم نحاول نساعده يكون مستقل قد ما بيقدر، بده ياخد وقت وبدها طولة بال وما نيأس من بكير يعني مش إذا أنا عم بشتغل عالموضوع إلي أسبوع أسبوعين ولسه كتير مغلبني بدها وقت وطولة بال ونتعاون مع بعض بين العلاج الوظيفي والأهل في البيت حتى الطفل يقدر إنه يطور هاي المهارات.

Date

2018/11/14

Profile pic

زوجة و أم لثلاثة أبناء. حاصلة على دكتوراة في العلاج الوظيفي. تخصصها وحّبها وشغفها للعمل مع الأطفال والذين يواجهون مشاكل نمائية أو تطورية. تعمل حالياً في الجامعة الأردنية و تدرّس المواد التي تختص تطور الأطفال و العلاج الوظيفي و لها علاقة بالتحديات النمائية و تطورية و الذهنية كما أن لديها ابن أخت من ذوي التحديات التطورية

 

اترك تعليقاً