دمج ذوي التأخر التطوري بما يتناسب مع قدراتهم

Date

2018/11/12

Profile pic

أم لطفلة من ذوي التأخر التطوري (التأخر النمائي) وفرط الحركة

ؤفي هذه الفيديو  تتحدث رولاند البواب أم لطفلة من ذوي التأخر التطوري و فرط الحركة عن دمج ذوي التأخر التطوري ( التأخر النمائي) بما يتناسب مع قدراتهم.

هلأ أنا بالنسبة لإلي أنا مع دمج الأطفال ، أنا بحب ادمجهم بهالمجتمع ، بحب أدمجهم بهالمدارس ، بس طبعا هلأ هي بترجع لكل طفل زي ما قلنا من أول ، كل طفل عنده احتياجات خاصة بيختلف عن طفل آخر ، انو كل طفل عنده احتياجاته الخاصة فيه هوي ، فهلأ احنا عنا بعمان مدارس دامجة ، بس للأسف احنا مفهوم الدمج بشكل تام ما عنا أياه ،يعني ممكن يجي يقلك اه والله بنقبل احنا ابنك بس والله جبلي معاه shadow teacher معلمة مرافقة ، مثلا يدمجوه بس بخلوه بقسم الصعوبات ، طيب احنا هون ما استفدنا ، أنا إذا الطفل ما طلع على الصف العادي ومع أقرانه العاديين ، كيف بدي اسمي هاد دمج؟ ف ليلى كانت مدموجة ، حالتها كانت بتندمج بس دايما كان معها معلمة مرافقة ، استفادت كثير انها شافت الأطفال العاديين كيف بتصرفوا ، شافت كيف الطابور الصباحي ، شافت كيف السلام الملكي ، شافت هاي الأشياء كلها تعودتها ، تعودت تشارك بالصف ، بكون أكثر من انها تكون بقسم صعوبات قاعدة بس مع أطفال زيها بالاحتياجات أو أسوأ منها أو أحسن منها بدرجات ، أو إنوا مع معلمة بس زي ما تقولوا انو one to one يعني بس بتكون معلمة وحدة بتعطيها ، فيرجع وبقول أنو هو حسب حالة الطفل وحسب المدرسة اللي هي بتقول أنا مدرسة دامجة شو بتقدم وشو بتعطينا .

Date

2018/11/12

Profile pic

أم لأربعة أبناء، أصغرهم ليلى من ذوي التحديات التطورية، تم تشخيص إبنتها على عمر ٤ سنين باضطراب فرط الحركة والتأخر التطوري (التأخر النمائي)، وبدأت من بعدها رحلة العلاج، تعتبر ليلى هدية من رب العالمين وأهم علاج هو الحب والتقبّل. أصبحت عضوة في عدة جمعيات لمساعدة الأطفال وتغيير نظرة المجتمع للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

 

اترك تعليقاً