ثلاثة أمور مهمة عند دمج طفل لديه تأخر لغوي في المدرسة

Date

2019/12/23

Profile pic

أخصائية نطق ولغة

في هذا الفيديو  تتحدث أخصائية النطق واللغة نورا صبحا عن ثلاثة أمور مهمة عند دمج طفل لديه تأخر لغوي في المدرسة 

 

هلأ لما الأهل يفكروا يدمجوا ابنهم في المدرسة ، رح أحكي تلات أمور يعني مهمة جدا يتبعوها أو يكونوا مداركينها لما بدهم يحطوا طفلهم في مدرسة معينة. هلأ لما الأهل يفكروا يدمجوا ابنهم في المدرسة ، رح أحكي تلات أمور يعني مهمة جدا يتبعوها أو يكونوا مداركينها لما بدهم يحطوا طفلهم في مدرسة معينة .

أول اشي: رجاءا إنه يعطوا حالة الطفل وتشخيصه من البداية، يعني تكون الأمور واضحة ما بين الأم و ما بين المدرسة عشان المدرسة تتعاون معها وتعطيها، يعني تساعدها في خطة علاجية متكاملة للطفل هاي الشغلة الأولى.

الشغلة التانية: إنه إذا الطفل بحاجة لمعلمة ظل يعني حالته بحاجة إنه يكون عنده معلمة ظل، إنه الأهل يزودوا، يتناسقوا إنه يتم التنسيق بين المدرسة بتوفير معلمة ظل، عشان إنه تساعد الطفل يقدر يواكب العمليات الروتينية الي بتصير بالصف، ونحاول نقلل من نوبات الغضب الي بتصير مع الطفل، لأنها بيئة جديدة معه أو إنه معلمة الظل تكون علمته أساسيات الروتين هاد قبل ما يفوت ع المدرسة ،عأساس إنه يتبع النظام بطريقة سلسة ، ونقلل يعني نزيد الأريحية للطفل في وجوده بالمدرسة.

تالت شغلة:الأهل لازم يكونوا مدموجين في عملية التعليم، يعني ما يعتبروا إنه المدرسة أو المركز إلي الطفل جاي منه، هم عليهم كل العملية التعليم والعلاج وهم يكونوا خارج العملية ،لأ يكونوا مدمجين بهاي العملية فيصير في تواصل أكتر ما بين الأهل والمدرسة ، أي نقاط في اشي ببالهم ،شافوا سلوكيات جديدة للطفل تعلمها من المدرسة ، يخبروا المدرسة فيكون في كتير تواصل ما بين الأهل و ما بين المدرسة، عشان في النهاية نوصل لمرحلة إنه الطفل نعطيه كل اشي بنقدر عليه.

شغلة كمان: الخطة العلاجية أو Sorry الخطة التعليمية في المدرسة إنه الأهل يتقبلوها بحيث تكون متلائمة مع قدرة الطفل للتعليم الأكاديمي ويكونوا متقبلين لهاي الفكرة ، وما يفهموا شغلة كل طفل قدرته غير عن الطفل التاني ، قدرات ممكن تكون أحسن من غيره أو ممكن تكون أقل من غيره، فنحنا بدنا يكون خطة تعليمية موائمة لقدرات الطفل.
 

Date

2019/12/23

Profile pic

هي أم لطفلتين وناشطة في مجال الطفولة والتعلم
بعد مسيرة اكثر من 12 عام من تقديم خدمات علاج السمع النطق في الاردن والامارات للعديد من الحالات من بينها (ضعف السمع ,تأخر اللغة ,مشاكل النطق ,التأتأة ,التوحد ...الخ )
وجدت شغفها الكبير في مجال تصميم وسائل علاجية تعليمية باللغة العربية وتحاكي البيئة العربية وتهم كل من المختصين في مجال التعليم والطفولة
اسست  شركة "كلمات " عام 2015 لتصميم وسائل تعليمية للتواصل والنطق

مدربة معتمدة لدى منظمة هانن HANEN الكندية في برناجها العالمي It Takes Two To Talk®
حاصلة على شهادة ADOS™-2 لتشخيص وتقييم أطفال التوحد ,وشهادة في تقييم وعلاج اضطرابات الصوت
حصلت على جائزة مؤسسة عبدالحميد شومان للابتكار في الحقول التعليمية في الاردن عام 2018
وحصلت ايضا على جائزة من بنك الاتحاد لدعم رياديات الاعمال في الاردن عام 2019

 

اترك تعليقاً