المفاهيم الخاطئة لدى الأهل تكون سبب في تأخر اكتشاف مشاكل النطق

Date

2018/6/02

Profile pic

اختصاصية نطق ولغة

في هذا الفيديو  تتحدث اختصاصية النطق واللغة  هوازن عن المفاهيم الخاطئة لدى الأهل تكون سبب في تأخر اكتشاف مشاكل النطق

من المفاهيم الخاطئة عنا نحكي إنه الطفل كتوم أو هادي أو مش اجتماعي أو خجول، ممكن هاد بالعكس تكون مؤشر إنه هاد الطفل عنده مشكلة في النطق أو التواصل أو حتى في اللغة، في كتير من الأهالي لما يكون عند ابنهم تأخر في النطق أو اللغة بصير يصدروا عليه أحكام أو labels إنه هو كتير هادي، هو بس كتوم هو خجول بستحي ما بحب يحكي قدام الناس.

بالعكس ممكن تكون هاي مؤشر إنه في مشكلة عند الطفل سواء كانت بطريقة نطقه للأصوات أو الكلمات إلي بقدر يحكيها أو حتى ممكن للغة أو ممكن مشاكل تانية حركية بس إحنا مش منتبهين لإلها؛ لأنه طفلنا أغلب الوقت بقضيه قاعد وما عم بتحرك فما عنا فرصة إنه نشوفه وهو عم بلعب ونكتشف هاي المشكلة إلي عنده إياها، وهاد الإشي بخلينا نتجه لأخصائيين النطق واللغة أو أخصائيين العلاج الوظيفي لحتى نشوف هل فعلاً هاي مشكلة موجودة عند الطفل ونحاول نعالجها بكير، لإنه كل ما كان أبكر كل ما كان أفضل، وبنتجنب وقتها المشاكل الأكبر إلي ممكن تواجهنا لقدام.

Date

2018/6/02

Profile pic

بدأت حياتها المهنية عام ٢٠٠٥ حيث درست علم السمع والنطق بالجامعة الأردنية، بدأت الهاجس بالإهتمام بالأطفال من ذوي التأخرالتطوري (التأخر النمائي) منذ طفولتها حيث كان إبن الجيران متأخرعن أقرانه مما جعلها تفكر في وسيلة كيف يمكنها مساعدته هو وغيره في المستقبل

اترك تعليقاً