اللعب مع الأطفال ذوي التأخر التطوري يكسبهم المهارات الشخصية

Date

2018/6/18

Profile pic

أخضائي العلاج باللعب 

في هذا الفيديو  يتحدث أخصائي العلاج عن طريق اللعب  نزار سرايجي عن كيف يساعد اللعب الأشخاص ذوي التأخر التطوري في اكتساب المهارات الشخصية .

بالنسبة للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية فإن التدريب على المهارات الشخصية يحتاج إلى التدخل التربوي والسلوكي وخطط فردية وجماعية تنطلق من النقاط الإيجابية ورغبات الشخص ذو الإعاقة الذهنية من أجل بناء الخطط التدريبية عليها. ممكن أن أعطي مثال عن البرنامج الرياضي برنامج تعليم وضعية الحركة وكيف يمكن أن نعطي بعض المهارات الشخصية من خلال أفكار جداً بسيطة. على سبيل المثال لما أطلب من الطالب أن يرمي الكرة باتجاه السلة هي هون لعبة بسيطة، لعبة يتحرر فيها من القواعد والجلسات الخاصة ويشعر بالسعادة وهو يمارسها، يحاول تحليل الأوامر التي أعطيت له.

ممكن أن نعطي مثال على برنامج التعليم من خلال اللعب وكيف ممكن من خلال هذا البرنامج التدريب على بعض المهارات الشخصية على سبيل المثال: عندما أطلب من الطالب رمي الكرة باتجاه السلة هنا يقوم بتحليل الأمر أو المهمة التي أعطيت له، ممكن من خلال النشاط أزيد الأمر بالنسبة له مثلاً: ارمي الكرة الحمراء باتجاه السلة، التقط الكرة الحمراء بيدك اليمنى فهنا يقوم بتحليل الأوامر ويتخذ القرار وفق ما قام به من تحليل.  هذا النشاط على بساطته يساعدني أنا كمدرب أو كموجه على تسجيل الملاحظات على مدى قدرته على تحليل الأوامر وهنا عندما أقوم أنا بتشجيعه وتحفيزه هذا الأمر سيساعده في المستقبل على اتخاذ القرارات وتطوير المهارات الشخصية. ممكن أيضاً أن أضيف لهذا النشاط مثلاً أضع حاجز أمامه وعليك من خلف الحاجز أنا ترمي الكرة، أن تلتقط الكرة الزرقاء باستخدام يدك اليسرى وترميها باتجاه السلة. هنا نلاحظ تدريجياً أزيد عدد التعليمات وهو عليه أن يقوم بتحليلها من أجل تنفيذ المهمة، ممكن أن نضيف إلى النشاط مجموعة من الطلاب ويقوموا بهذه اللعبة حتى نعلمهم الدور، النظام. نلاحظ أن هذا النشاط على بساطته يأخذ عدة جوانب من الطفل ومنها:

  1. تحليل المهام
  2. أخذ القرار
  3. روح الفريق
  4. احترام الآخرين