اللعب الخارجي وأثره على تطور الأطفال ذوي التأخر التطوري

Date

2018/11/27

Profile pic

عمان - الأردن

 معلمة تربية خاصة ومنسقة

هل ترغبون كأم أو أب بمساعدة طفلكم على التطور من نواحي عدة ويكون لديه جسم صحي وقوي، عقل مبدع، ذكاء إجتماعي وعاطفي، ومهارات معرفية؟ هل ترغبون في التقليل من قلق و توتر طفلكم، تطور حواسه، وزيادة إنتباهه وتركيزه في المهام الموكلة إليه؟ إذاً، عليكم التركيز على اللعب والأنشطة الخارجية والمنظمة بشكل هادف لتحفز تلك الجوانب التطورية وتنميها، خصوصاً إذا كانت في أحضان الطبيعة.

على سبيل المثال، رحلات في الحدائق والمحميات الطبيعية، السير على أراضي  طينية، وتسلق الصخور، والتجول في الحقول والمزارع بجميع الفصول، ذلك الإنسجام والنشاط في الطبيعة الخلابة يؤثر إيجاباً على التطور النمائي للأطفال.

  قمنا بفريق التحرير بمنصة حبايبنا.نت بالبحث أكثر عن أهمية اللعب غير المقيد لكن المنظم وكيف أنه أمر مهم لصحة الأطفال الحسية والإجتماعية والعاطفية والمعرفية والعقلية، وجئنا إليكم بالأمور التالية التي تخلص أثر اللعب الخارجي على تطور أبنائنا.  

يعتبر اللعب في الأماكن الطبيعية إستراتيجية علاجية لأبنائنا ذوي التحديات الذهنية والتطورية فهو إستراتيجية فعالة مع إضطرابات التكامل الحسي، وإضطرابات تشتت الإنتباه وفرط الحركة، والإعاقات الذهنية والتطورية، فيصبح الأطفال أقل حساسية للأصوات والملامس، وأقل عدوانية وتململ عند أداء المهمات، لأنهم يصبحون أكثر عرضة للأصوات والملامس المختلفة، ويتعرضون للقيام بمهمة معينة عليهم أن يقوموا بتأديتها حتى النهاية، مع الأخذ بعين الاعتبار موقع اللعب وتضاريسه بما يتناسب مع مهارات وقدرات الطفل.

 التفاعل مع الطبيعة له فوائد عديدة لصحة الأطفال العقلية والبدنية والنفسية إن الأطفال القادرين على الوصول إلى الطبيعة لديهم خبرات وفيرة لتنمية حواسهم، وإنخفاض في معدل الإكتئاب، زيادة في الطاقة، وتطور في الجانب الحركي والتوازن، وزيادة قدرتهم على التركيز.  

تعزيز المفاهيم الشمولية وتنمية الخيال هذا النوع من اللعب ينمي الخيال والإبداع، فمن خلال اللعب والمغامرة يأخذ الأطفال تصوراً عن أنفسهم وقدراتهم الجسدية والذهنية، فهو يطور الحواس ويبني العضلات ويقوي الجهاز المناعي، ويطور مهاراتهم المعرفية، بغض النظر عن حالة الطفل أو التشخيص سواء كان اضطراب قلق ، أو ضعف في المعالجة الحسية، أو اكتئاب ، أو عدوانية وغضب، أو إعاقة تطورية، كل هذه الأشياء ستذهب بعيداً عندما ينخرط الأطفال في الطبيعة.  

وهنا نعرض أفكار لجعل الطبيعية علاج لطفلك، على سبيل المثال شعور طفلك  بالرياح ودفء الشمس يحفز المستقبلات الحسية على جلده فيزيد وعيه الحسي، أيضاً تشجيع الطفل على اللعب في مواقع  وبيئات مختلفة مثلاً على الشاطئ، في الحدائق أو المحميات، يجعلهم قادرين أكثر على التحدي، ويثري عقولهم وأجسامهم.   يجب على أهالي الأطفال بمختلف قدراتهم ومهاراتهم أن يستغلوا أنشطة اللعب بما يعزز تطور أبنائهم من الناحية العقلية والبدنية والعاطفية وبنفس الوقت يحقق المتعة والتسلية للجميع.