العيد فرحة...وأكثر

Date

2019/5/27

Profile pic

عمان - الأردن

أيام قليلة تفصلنا عن حلول عيد الفطر المبارك الذي ننتظره جميعا ليدخل الفرحة إلى قلوبنا؛
ولكن لماذا لا نحاول استثماره في الحصول على أكبر قدر ممكن من المرح والوقت الممتع مع أبنائنا بمختلف قدراتهم.
يمكن إستغلال فترة العيد لتجديد الروابط مع أبنائنا و تجديد علاقتهم مع من حولهم، أيضا يمكن إستغلالها كفرصة لتطوير مهاراتهم من خلال اللعب والروتين اليومي خلال أيام العطلة؛ كما أن هناك العديد من المهارات التي يمكننا العمل على تطويرها كمهارات التواصل والمهارات الإجتماعية ومهارات المشاركة وغيرها...
 
إذا كنت قد حاولت ذلك من قبل ولم يؤت ثماره فمهلا؛ هذه المرة ستكون مختلفة؛ فهناك سر لنجاح هذه العملية نحب مشاركته معكم؛ سر نجاح هذا الأسلوب يكمن في التحضير المسبق الجيد لما نود تطبيقة؛
كيف؟
إليكم مثال بسيط:
خلال عطلة العيد سنقوم ببعض الزيارات للأقارب أو الأصدقاء؛ إنها فرصة حقيقية لتطوير العديد من المهارات مع التذكير بالشرط السابق؛ وهو التحضير والإعداد المسبق،
كمثال هدفي مع طفلي المبادرة بالتحية؛ فهنا علي أن أخطط كيف سأدرب طفلي بطريقة غير مباشرة لإلقاء التحية وليس من خلال أمره أو تلقينه أثناء الموقف؛ فيمكنني مثلا عند دخول المكان بصحبة طفلي أن أبادر أنا بإلقاء التحية بصوت واضح ليس عالي ولا منخفض وأن يكون بسرعة مناسبة ليس بشكل سريع ولا بطئ لألفت إنتباهه بشكل غير مباشر أنه التصرف المناسب في هذه اللحظة.
 
 
أو من الممكن أن يكون هدفي جعل طفلي يسرد لأقاربنا أو أصدقائنا موقفا حدث بيننا أمس في المنزل؛ وهنا علي الإنتباه أن لا يكون طلبي لطفلي مباشرا كأمر ولكن أن يأتي بشكل مناسب تشاركي ضمن سياق الحديث؛ مثلا أن أبادر أنا بذكر حدوث موقف لطيف أمس في منزلنا وأسأل طفلي مبتسما
هل تتذكر ما حدث أمس؟ وهل تود سرده لأصدقائنا؟
وهذا سيكون خطوة في تطوير مهارات المحادثة عند طفلي. هنا يجب الإنتباه أيضا أن يكون الموقف معد مسبقا لهذا الغرض بشكل غير مباشر وأراعي أن يكون موقف بسيط السرد ليس مركبا كثيرا بما يتناسب مع قدرات طفلي ومن الممكن أيضا ربطه بشيء محبب لطفلي ليساعده على تذكر الموقف؛ وكل هذا يتم إعداده قبل يوم.
 
يمكننا أيضا استغلال فرصة قضائنا وقت أطول سويا في المنزل خلال العطلة لنتشارك سويا بعض الألعاب الجماعية التشاركية والتي ستعزز علاقتنا سويا فضلا على تطويرها لبعض مهارات طفلي. نود مشاركتكم بعض الألعاب التي من الممكن لنا إختيار الأنسب منها للعب مع أبنائنا بحسب ما يتناسب مع قدرات أطفالنا وأيضا بحسب ما يفضلونه ومنها:
كونكت فور السلم والثعبان
الدومينو
حروف وصور
ألعاب التركيب
وألعاب الكروت الأخرى
 

أخيرا نود التذكير مجددا بأن تحرصوا على الإستمتاع بهذا الوقت مع أبنائكم؛ فعلاقتنا مع أبنائنا تتعدى كوننا مربين فحسب؛ وما نقضيه من وقت ممتع مع أبنائنا هو الإرث والذكريات الذي سيتذكرونه في المستقبل.

للتذكير
Date

2019/5/27

Profile pic

عمان - الأردن

يتكون فريق التحرير- منصة حبايبنا من أخصائيين في التربية الخاصة يعملون بعناية على توفير و مراجعة المحتوى المتخصص بالتربية الخاصة و التأهيل في بعض المقالات  و بعض تساؤلات الأهالي و المتابعين. كما يتم مراجعته من قبل مختصين في المجال للتأكد من صحة المعلومات المقدمة.  كما ينضم للفريق أحيانا متطوعين للمساهمة بكتابة المقالات الاجتماعية المتعلقة بقصص الأهالي و الأشخاص ذوي التحديات الذهنية.
 

اترك تعليقاً