الشلل الدماغي (الجزء الثاني)

Date

2018/8/07

Profile pic

عمان - الأردن

أخصائية علاج طبيعي

للمزيد: الشلل الدماغي (الجزء الأول)

يلاحظ الآباء والأقارب عادة علامات على الأطفال تجعلهم يتوقعوا أن ثمة مشكلة ما يعاني منها الطفل

العلامات المبكرة التي قد تظهر على الأطفال المصابين بالشلل الدماغي قبل الشهر السادس:

• كسل وخمول عام وانخفاض بمستوى الوعي
• تهيج عام وصعوبة إرضاء الطفل المصاب وبكاء بنبرة حادة
• عصبية زائدة ورفرفة بالأطراف
• صعوبة تنفس تصل أحيانا إلى التوقف عن التنفس
• انخفاض بمستوى ضربات ونبض القلب خصوصا بالخدج
• ضعف وصعوبات بالتغذية نتيجة ضعف المص والبلع
• ردود فعل انعكاسية غير طبيعية مثل المبالغة في ردود فعل الطفل للصوت العالي أو تحريك الطفل بشكل سريع ومفاجأ
• انخفاض واضح بالتوتر العضلي
• نوبات تشنجية متنوعة

العلامات التي تظهر بعد الشهر السادس:

• قد يتبدل التوتر العضلي الرخو إلى توتر عضلي مرتفع قد يصل أحيانا إلى التيبس
• قد تظهر أكتاف الطفل المصاب وذراعيه بوضعيه خلفية وقبضة محكمة الإغلاق
• قد يظهر عدم تناظر بالحركة بين جانبي الطفل بحيث يوجد حركة بجانب أكثر من جانب
• قيام الطفل بدفع الطعام بلسانه للخارج بدل بلعه وتمريره للداخل
• قيام الطفل بتقويس ظهره للخلف بطريقة مبالغ بها بدل تحريك الجذع
• وجود ردود الفعل الانعكاسية البدائية لفترات أطول من الفترات الطبيعية
• اكتساب المهارات الحركية التطورية كالزحف والجلوس ببطء وظهور أنماط حركية سائدة غير طبيعية

لماذا يصاب الطفل بالشلل الدماغي ؟

السبب المباشر والبسيط لهذه الحالة هو أن دماغ الطفل تعرض لتلف جزئي أو كلي

ما هو سبب التلف الذي تعرض له دماغ الطفل ؟

هناك عدة إجابات محتملة لهذا السؤال في البداية يقوم الطبيب بالاستفسار عن التاريخ الصحي للطفل ومعاينة الطفل وعمل فحوصات واختبارات منوعة للوقوف على السبب أو الأسباب التي أدت إلى إصابة دماغ الطفل بالتلف هناك سببين رئيسين للشلل الدماغي :

الأول عدم تطور الدماغ للجنين بشكل طبيعي لسبب مجهول سواء بالشكل التشريحي أو عدد الخلايا العصبية بالمناطق المسئولة عن الحركة بالدماغ و تندرج هنا أسباب مثل اضطرابات جينية أو تشوهات الكروموسومات

الثاني تلف بخلايا الدماغ العصبية للطفل أثناء فترة الحمل أو أثناء الولادة أو بعد الولادة ناتج عن ولادة مبكرة أو عسر الولادة أو مضاعفات لأوضاع طبية معينة أو إصابة مباشرة لدماغ الطفل

أنواع المشاكل التي قد تؤدي إلى إصابات الدماغ :

• نقص الأكسجين قبل أو أثناء أو بعد الولادة
• نزيف بالدماغ
• حالات التسمم الناتجة عن تناول الأم الحامل للكحول أو المخدرات
• إصابة الدماغ الناتجة عن السقوط أو حوادث السير أو أثناء الولادة المتعسرة
• إصابة الطفل حديث الولادة باليرقان أو ما يعرف بالصفار أو انخفاض الجلوكوز أو أي مشاكل ايض أخرى
• التهابات الجهاز العصبي مثل التهاب الدماغ أو السحايا

عوامل الخطر أثناء فترة الحمل :

• سكري الحمل الذي يصيب الحامل أو فرط بإفراز الغدة الدرقية
• ارتفاع ضغط الدم عند الحامل
• سوء التغذية للحامل
• إصابة الحامل بنوبات صرع أو تخلف عقلي
• العوامل المؤدية للولادة المبكرة
• التدخين والمسكرات والمخدرات
• عدم توافق العامل الريزيسي لدم الابوين عوامل الخطر أثناء الولادة
• الولادة المبكرة اقل من 37 أسبوع
• الالتهابات الناتجة عن وجود فارق زمني طويل أكثر من 24 ساعة بين نزول السائل الامنيوسي وولادة الطفل
• انخفاض أو بطء نبض الطفل بشكل كبير
• وضع الطفل أثناء الولادة مثل وضعية الجلوس أو الوجه أو الوضع المستعرض مما يسبب عسر بالولادة

عوامل الخطر بعد الولادة:

 • الولادة المبكرة
• إصابة الطفل بنزيف بأجزاء مختلفة من دماغه
• إصابة الطفل بالتهابات مثل السحايا
• نقص الأوكسجين أو الاختناق بسبب مشاكل بالتنفس أو نقص التروية الدموية لدماغ الطفل
• نوبات الصرع بسبب النشاط الكهربائي الزائد بالدماغ.
• حالات التسمم مثل التسمم بالرصاص
• الجفاف ونقص السوائل الشديد الشلل الدماغي (الجزء الثالث)

Date

2018/8/07

Profile pic

عمان - الأردن

أخصائية العلاج الطبيعي في مجال الأطفال. التحقت بمعهد المهن الطبية المساعدة بعمان عام ١٩٨٦ وحصلت على الدبلوم ثم التحقت بالجامعة الأردنية كلية علوم التأهيل ودرست بكالوريس علاج طبيعي. وكان تقديرها إمتياز وأخذت خبرات عديدة من ألمانيا وأميركا والسعودية بالإضافة للأردن. تبقي نفسها مستجدة بالبحث عن المعلومة الجديدة

اترك تعليقاً