الشكر شمعة تضيء عتمة ذوي التأخر التطوري

Date

2020/6/17

Profile pic

عمان - الأردن

بدأت إيمان قصتها بشكر الله وفضله، عندما أنجبت طفلها أحمد قبل سبع سنوات، واكتشفت حينها أنه يعاني بفتحة بالظهر مما اضطره للبقاء في الخداج لمدة عشرة أيام، وبعد اليوم العاشر احتاج أحمد إلى تدخل جراحي. وبعد مضي أربع أشهر لاحظت إيمان بأن محيط رأسه يكبر بشكل واضح، مما استدعاها إلى مراجعة طبيب مختص، والذي أكد لها آنذاك بوجود سوائل على الدماغ، ولا يمكن أن تجرى له عملية إلا بعد تجاوزه السنة من عمره، كما أكد لها أن أحمد لن يستطيع المشي في حياته.

فتوكلت على الله فهو قادرعلى كل شي، والكفاح وتشجيع أحمد بالدعم والمتابعة لحالته في المراكز المتخصصة ومع الأطباء، تكللت النتاجات بأن منّ الله على أحمد بالمشي، فصاحب الإرادة القوية لا يطيل الوقوف بمحطات التعب واليأس.أما والد أحمد فنِّعم السند في الحياة فدوره عظيم ، حيث ساند أحمد وأمه بكل ما أوتيّ من قوة. وبعدها احتاج أحمد إلى عمليات كل ستة أشهر؛ لمعالجة الإرتداد، ولله الحمد في آخر مراجعة له تبين أن نسبة الارتداد قل كثيرًا.

لا يصل الناس إلى حديقة النجاح دون أن يمروا بمحطات من التحديات، وها هو أحمد الطفل ذو 7 سنوات قد مر بكل هذه العمليات والتحديات ليكون طفلا سعيدا، اجتماعيا، يحب قراءة القرآن ويحفظ  الكثير من السور القرآنية ويتقن التلوين والرسم، فالصبر مفتاح الفرج في مثل حالة أحمد، والذي التزمتبه أم أحمد، وتنصح به كل أم وأب لديهم نعمة مثل طفلها.

"لئن  شكرتم لأزيدنكم" صدق الله العظيم.

 

وهذا ما كانت عليه أم أحمد طوال حياتها فلم ترى أن ابنها لديه مشكلة، على عكس ذلك رأته نعمة فلم تعاني معه، بل كانت خير مثال للأم المكافحة المحبة.

وبالختام توجه أم أحمد رسالة للمجتمع الذي يلعب دور كبير بحياتنا، فالمجتمع لا يرحم مع كل محاولات التثبيط. لكن ذلك لم يزدها إلا قوة واستمرار وانجاز، و "الدنيا ما بتوقف لما يكون عندي طفل عنده مشكلة ويجب علينا التعامل معه مثله مثل اي طفل اخر".

 

 

كتبته: جمانة شفاقوج - مدونة

عمان - الأردن

Date

2020/6/17

Profile pic

عمان - الأردن

يتكون فريق التحرير- منصة حبايبنا من أخصائيين في التربية الخاصة يعملون بعناية على توفير و مراجعة المحتوى المتخصص بالتربية الخاصة و التأهيل في بعض المقالات  و بعض تساؤلات الأهالي و المتابعين. كما يتم مراجعته من قبل مختصين في المجال للتأكد من صحة المعلومات المقدمة.  كما ينضم للفريق أحيانا متطوعين للمساهمة بكتابة المقالات الاجتماعية المتعلقة بقصص الأهالي و الأشخاص ذوي التحديات الذهنية.
 

اترك تعليقاً

testparent

28/9/2020

test