استراتيجيات التدريب على برنامج الحمام

Date

2020/1/15

Profile pic

عمان - الأردن

أخصائية تربية خاصة

يعتبر التدريب على برنامج التويلت أو الحمام  للأطفال من ذوي اضطراب طيف التوحد أو بعض الاضطرابات التطورية الأخرى أمر في غاية  الصعوبة  غالبا وقد يستغرق وقتا طويلا يصل أحيانا لسنوات ويتعلم العديد من الأطفال من ذوي اضطراب التوحد الذهاب الى التواليت  في عمر متأخر، لكنها عملية هامة وتحتاج إلى كثيرا من الصبر و التفهم وقد تختلف المشاكل وحاجات كل طفل من ذوي اضطراب طيف التوحد عن طفل آخر.

إليكم بعض الحاجات والأمور التي يجب مراعاتها قبل البدء برنامج الحمام

 

البدنية: التأكد من أن الطفل ليس لديه أي مشكلة صحية، ربما قد يكون هناك سبب جسدي أو طبي على سبيل المثال (عدم قدرته على التحكم بخروج البول أو الفضلات ومشاكل في المثانة، الأمعاء وغيرها من المشكلات التي قد تعيق تدريبه على التواليت) لذلك لا بد مناقشة هذه القضايا مع طبيب أو الأخصاصي المتخصص. اللغة أو طريقة التواصل: يواجه الأطفال ذوي  اضطراب طيف التوحد صعوبة في فهم اللغة واستخدامها على سبيل المثال قد لا يفهم الكلمات مثل (نونو، حمام، وسخ، مبلل ..فأذا كان الطفل ذو اضطراب التوحد لا يستطيع التعبير عن حاجته في الذهاب الى التواليت، فيمكن هنا التواصل معه من خلال الأشارة أو الصور. مهارت اللباس: يعاني بعض الأطفال من ذوي اضطراب طيف التوحد من صعوبة في إرتداء ملابس على سبيل المثال (سحب البنطال). تلميحات الجسم: قد لا يدرك بعض ذوي اضطراب طيف التوحد حاجتهم للذهاب أو أن ملابسهم رطبة أو متسخة. المخاوف: قد يخاف طفل من ذوي اضطراب طيف التوحد من الجلوس على مقاعد المراحيض أو الاستحمام في دورات المياه. إن التعود على المرحاض باستخدام جدول زمني مرئي وجعله جزءًا من الروتين يمكن أن يجعله أقل مخيفًا. استخدام مراحيض مختلفة: وقد يحدث عدم تعميم للسلوك فقد يعتاد الطفل على الحمام الذي تدرب عليه ولكنه قد يجد صعوبة في الذهاب إلى أماكن أخرى مثل الحمامات العامة.  

علامات الاستعداد للبدء بالتدريب:

  • بقاء الطفل دون تبول لمدة ساعتين على الأقل على الحفاظ.
  • عندما تصبح عملية التبرز منتظمة لدى الطفل.
  • عندما يبقى الحفاظ جافاً ونظيفاً.
  • عندما تنشأ لديه الرغبة في تغيير حفاضاته المتسخة.
  • عندما يدرك الشعور بامتلاء المثانة أو الحاجة للتبرز وذلك بإعطاء علامات مميزة تعنى رغبته في الذهاب الى الحمام.
  • عندما يصبح الطفل قادرا على تنفيذ بعض التعليمات الشفهية.

 

تذكري أن:

  • يفضل عدم تأجيل عملية التدريب بعد ظهور علامات الاستعداد له.
  • الاناث تجهز للتدريب أبكر من الذكور ما يقارب  الشهرين ونصف في النضج الجسدي.
  • التدريب نهارا يسبق التدريب ليلا بستة شهور.
  • تستمر عملية التدريب النهارية من 3 -6 شهور لكن تذكر أن هناك فروقات فردية قد تختلف طبيعة ومدة التدريب من طفل الى آخر.  

 

ملاحظات واجبة مراعاتها عند البدء بالتدريب على برامج  الحمام 

-عند البدء بالتدريب على الحمام لابد من مراعاة عدم أجراء تغيرات كبيرة في البيئة المحيطة حتى لا تكون مصادر التوتر المحيطة بالطفل عديدة. -تأكدي من عدم وجود أي مشاكل صحية لدى الطفل تمنعه من التدريب على برامج  الحمام. -قبل البدء بالتدريب راقبي الأوقات التي يقوم بها الطفل بالتبول أو التبرز في الحفاض على مدى أسبوع كامل وتحديد الأوقات التي يتبول ويتبرز فيها. -أحرصي على خلع الحفاظ بالكامل خلال أوقات التدريب المحددة، لأنه  يعطي الطفل شعور بأنه للا مانع أن يتبول في الحفاظ، ويمكن وضعها في الليل بعد الانتهاء من فترة التدريب. -حاولي إدخال برنامج الحمام ضمن الروتين الخاص بالطفل . -يستحسن تواجد المدرب بقرب من الطفل في مرحلة بدايات التدريب للتأكد من حصوله على الأمان النفسي اللازم وتوفير المساعدة حال طلبها. -احرصي على أن يكون الوقت الذي يقضية الطفل في المرحاض محبب ومرح و حاولي أن تخلقي جو من المرح واللعب داخل التواليت حتى لا يشعر الطفل بالملل. -يجب تحديد معزز للطفل ومنحه له عند تحقيق الهدف. -احرصي على تفحص الطفل مرارا في فترة التدريب للتأكد ما إذا كان نظيفا أو جافا، واستمري في عملية التعزيز المعنوي. -احرصي على نوع الملابس التي يرتديها خلال فترة التدريب. -احرصي أن يكون الجو دافى لبدء في عملية التدريب. -تدرجي في عملية التدريب من اعتماده جزء من الروتين إلي عملية الطلب والاعتماد على النفس وإتباع خطوات استخدام المرحاض.   

الخطوات المتبعة في عملية التدريب

  الخطوة الأولى: قومي بمراقبة الطفل لمدة أسبوع على الأقل لمعرفة روتينه وأوقات قضاء حاجته على الحفاظ.

الخطوة الثانية: نظمي جدول لتعبئة عدد تكررات إرسال الطفل به الى التوليت وعدد مرات قضاء الحاجة وأحرصي على  اجراء الملاحظة المباشرة لأفعال الطفل داخل التواليت و تدوين الملاحظات بشكل فوري.

الخطوة الثالثة : حددي الأهداف والمهام المطلوبة من الطفل وذلك من خلال تحليل لمهارة بالكامل لمحاولة تحديد ما يعرفه وما لا يعرفه على سبيل المثال (الجلوس، خلع وارتداء الملابس وغيرها ...).

الخطوة الرابعة : حددي الكلمات التي سوف تستخدم لتعريف الطفل بأعضاء جسمه أو على الأقل الرموز لوصف عملية الإخراج والتبو.

الخطوة السادسة: تأكدي من بيئة التواليت على أن تكون آمنه ونظيفة ومريحه لللطفل وأن يكون كرسي الحمام معدا إعدادا جيدا ومريح بالنسبة للطفل.

الخطوة السابعة: يفضل في البداية إرسال الطفل الى الحمام بحسب الأوقات التي تم رصدها قبل البدء على سبيل المثال في حالة أن الحفاظ تبقى جافة من ساعة الى ساعتين فأحرص على أخذ الطفل كل 90 دقيقة ( ساعة ونصف ) وفي حال لم يتبول الطفل يأخذ الطفل في المرة المقبلة بوقت أقصر كل 60 دقيقة ( ساعة ) وإذا تبول الطفل في هذه الحالة نعود في المرة المقبلة بأخذه كل 90 دقيقة.

الخطوة الثامنة : عليك وضع الطفل على كرسي بجانب الحمام.

الخطوة التاسعة: تعزيز الطفل ( من خلال تقديم الشيء المحبب له ) كل 3 دقائق على الجلوس بشكل صحيح على كرسي.

الخطوة العاشرة: أطلبي من الطفل أن يدخل الى الحمام في حال أنه قد استجاب قدمي التعزيز المفضل لديه بكمية كبيرة.

الخطوة الحادي عشر: أطلبي من الطفل أن يخلع بنطاله في حال لا يستطيع قدمي المساعدة عند الحاجة.

الخطوة الثانية عشر: أطلبي من الطفل الجلوس على كرسي الحمام في حال أنه قد استجاب قدمي التعزيز المفضل لديه بكمية كبيرة.  

يجب إتباع طريقة الانتظار حتى يؤخذ إلى الحمام ولكسب تحكم أفضل في المثانة، وهناك مشكلة اخرى في أن الطفل عندما لا يتم ارساله الى الحمام حتى إذا ظهر الحاجة إلى ذلك، قد يشكل الأعتمادية للطفل ويزيد احتمالية أن الحوادث قد تحص

ملاحظة

الخطوة الثالثة عشر: قدمي التعزيز الفوري عند قضاء حاجته داخل الحمام بشكل فوري وليس بعد الخروج من التواليت .وفي حال لم يقوم انتظريه لمدة أقصاءها 10 دقائق وأثناء هذه المدة يقدم له التوجيه اللفظي بذلك.

ليس بالضرورة جلوس الطفل بالحمام في البداية بل من المهم تعويده على تواجده داخل الحمام فأن عملية تقبله للدخول تكون هدف اساسي في بداية التدريب

ملاحظة

يفضل أن يجلس الطفل على شكل (V) بفتح قدميه قليلا لإعطاء الطفل الثبات والراحة

ملاحظة

الخطوة الرابعة عشر: أثناء بداية التدريب اذا قام الطفل عن الكرسي الذي تم وضعه بجانب الحمام وذهب الى الحمام بأقل مساعدة، قومي بابعاد الكرسي لمسافة عدة أمتار عن الحمام ومع زيادة قطع الملابس التي يلبسها في كل محاولة ناجحة الى أن يتم أخفاء الكرسي ومحاولة تغيير وضعيات الطفل بجلوس في أكثر من مكان لأعادة نفس التدريب لعدة ايام الى أن يحقق الاستقلالية بالدخول لوحده.

الخطوة الخامسة عشر : (تبدا هذه المرحلة بعد انتظام الطفل بالتبول في الحمام) خلال المرحلة الأخيره من التدريب سيتم تعزيز الطفل على جفاف البنطال ولإجراء ذلك يتم سؤال إذا كان جافا أو يتم إحساس البلل على البنطال، في البداية سيكون فترة الفحص جفاف البنطال كل 15  دقيقة وعلى أن يتم تعزيزه على جفاف البنطال (كمية التعزيز يجب أن تكون قليلة) وإذا تبول في الحمام ستكون كمية التعزيز أكبر وفي نهاية التدريب إذا تبول على نفسه قومي بإجراء للطفل (تنظيف نفسه وتنظيف المكان) وبعد ذلك نزيد من مدة فحص البنطال (كل 30 دقيقة، كل ساعة، كل 3 ساعات).

الاجراءات الايجابية إذا تبول الطفل أو اخرج على نفسه خلال عمليه التدريب على استخدام الحمام نقوم بالتالي

  • أحكي بصوت معتدل ( ملابسك مبتلة أو أنت عاملها على حالك وجعله ينظر إليها ).
  • جعل الطفل يضع ملابسه المتسخة في الغسالة أو المكان المخصص .
  • جعل الطفل ينظف نفسه بالمناديل المبللة أو بالماء ويلبس ملابسه النظيفة.
  • خذي الطفل إلى الحمام وأرشده ليقوم بالتالي:

.1ينزل ملابسه بسرعة.

.2يجلس على المرحاض لمدة 3 ثواني ( لا نسمح له بالتبول في الحمام ).

.3يقف بسرعة.

.4يرفع ملابسه بسرعة.

.5يعود إلى المكان الذي تبول فيه ( إذا كان مكان غير الحمام) بسرعة.

.6يرجع إلى الحمام ليقوم بالخطوات نفسها  5 مرات.

.7ثم يذهب الى 5 اماكن مختلفه في البيت ويقوم بنفس الاجراء اعلاه.

  • بعد هذا الإجراء اجعلي الطفل يجلس على مقعد الحمام  لخمس دقائق أو حتى يتبول .
  • إذا حاول الطفل القيام قبل انتهاء الخمس دقائق اتبعي الخطوات التالية لتجعله يجلس:

1-إذا استمر في القيام قف أمامه وساعديه كل دقيقة مساعدة جسدية ليجلس( امسكيه من الكتف وأجلسيه برفق بالضغط على الكتفين)

2-تجاهلي أي سلوك غير لائق خلال تواجده في الحمام أو خلال التنظيف

اذا تبول الطفل على نفسه لا تعاقبيه وتجاهلي الأمر ولكن لا تبدي الرضا، ولان الحوادث من هذا النوع قد تكون طبيعية

ملاحظة

قومي بزيادة المدة المجدولة عندما يقوم بالتبول على نفسه على الأقل مره واحدة في اليوم، نقوم بزيادة المدة من 15- 30 دقيقة بحسب الحالة بهدف بمساعدة الطفل بذهاب إلى الحمام لوحده

ملاحظة

خطوات استخدام التعزيز أثناء تدريب على برنامج الحمام

  • تحديد نوع المعزز المحبب للطفل وعادة الأطفال الصغار هم اللذين يميلون للتعزيز المادي ويعتبر فعالا معهم بشكل كبير ويمكن معرفة المعزز المحبب للطفل بواسطة الملاحظة المباشر من خلال فحص المعزز وملاحظة غير المباشرة من خلال سؤال والدة الطفل او المعلمة.

 

  • تحديد المرحلة التي وصل إليها الطفل في عملية استخدام الحمام حيث أن الطفل الذي لا يزال في المرحلة الأولى سوف يحتاج إلى كمية أكبر من التعزيز، بينما الطفل الذي وصل إلى المرحلة الثانية واعتاد على دخول الحمام وانتهى من مرحلة رفض الحمام ويستطيع أن يعبر عن رغبته بدخول الحمام بإشارة معينة أو نطق كلمة حمام سوف يحتاج إلى تعزيز اقل، وتشجيع أكثر، أما في المرحلة الثالثة من التدريب والخاصة بقيامه بالاعتماد على نفسه في عملية النظافة بعد استخدام الحمام، يحتاج فقط لعملية المساعدات أثناء عملية تدريبه والتشجيع المستمر مع سحب المساعدات بشكل تدريجي في كل مرة إلى أن يستقل في عملية النظافة .

 

  • عدم استخدام المعزز المقدم للطفل نهائيا إلا فى فترات التدريب حتى يبذل الطفل اكبر مجهود فى عملية الإستجابه، ولتتفادي حدوث الإشباع لديه من المعزز .

 

  • كما لابد من عمل ما يسمى لدينا بالتحفيز وذلك عن طريق عرض المعزز على الطفل والحديث معه بشكل واضح من انه عندما يقوم بتنفيذ المطلوب منه سوف يتم منحه هذا المعزز حتى يفهم المقصود من استخدام المعزز إما إذا حدث ودخل الطفل إلى الحمام ولم يقوم بعمل شي بعد تقريبا من 5إلى10دقائق كحد أقصى أنزله من على الحمام واخبره انه لن نقوم بإعطائه المعزز ونكرر نفس الشى في حالة قيام الطفل بعملية التبول أو الإخراج خارج الحمام.

 

  • يجب أن نقوم باستبدال المعزز الغذائي قدر الإمكان بمعزز معنوي ومن المهم جدا أن تنتبه لعملية الثبات في عملية استخدام المعزز طول فترة التدريب وسحبه بشكل متدرج على حسب استجابة الطفل وتقدم الطفل في المهارة إلى أن يستقل في مهارة استخدام الحمام بنجاح. يجب الانتباه وملاحظة فعالية المعزز،  فربما نحتاج لعملية استبداله بمعزز أخر أكثر فعاليه أو أن الطفل قد أصابه الملل من ذاك المعزز كما انه لابد من الاتفاق بين طريقة استخدام المعززبين المركز والمنزل بشكل كامل قدر الإمكان. كما انه يجب عدم معاقبة الطفل في حال أنه فشل بالعملية.

 

نموذج جمع البيانات للتدريب

(يمكنكم التواصل معنا لطلبه من أجل استخدامه)

نرحب دائما بتواصلكم إذا واجهتم صعوبة في أي مرحلة