إدارة مشاعرنا و مشاعر أطفالنا - دقيقة مع ماي

Date

2020/12/13

Profile pic

عمان - الأردن

ضمن سلسلة أهلاً  سمسم هناك فقرة مع ماي مدتها دقيقة تقوم ماي من خلالها بتقديم نصائح و إرشادات للعائلات ومقدمي الرعاية.

بسبب ظروف معينة قد يتعرض لها الأطفال و يعيشونها تنجم عنها مشاعر كثيرة و تبدأ المعاناة عندهم، و قد ثؤثر علينا نحن كآباء إذا لم نقم على إدارتها بما هو مناسب؛ لضمان نمو نفسي و عاطفي متوازن لأبنائنا، نستعرض معكم بعض من تلك المواقف و إرشادات لإدارتها:

التوتر:

أحد أسباب التوتر نتيجة التغيرات في الروتين اليومي، ويعتر طبيعي لدى الأطفال لكن يعجزوا عن التعبير عن هذا الشعور حيث تظهر الأعراض لديهم بأحدى مايلي: ألم في الرأس أو البطن أو إساءة التصرف و المشاكسة أو التعلق بكم و الخوف من البقاء لوحدهم .

يمكنكم القيام أشياء كثيرة لمساعدتهم للتعبير عن هذا الشعور الكبير:

  • التعبير عن مسمياتها كالقلق و الخوف.
  • اتباع روتين يمكن اعتماده دائمًا.
  • تخصيص وقت باللعب معهم.
  • عمل أنشطة تساعدهم على الهدوء و التركيز مثل: الرسم.
  • اللعب بألعاب تشعره بالاسترخاء مثل: التلوين.

من أكثر الطرق فعالية للسيطرة على التوتر بأن تشعره بأنه المسيطر باختياره اللعبة أو النشاط المناسب له.

دائرة الأمان:

ابنك يعاني من مشاعر كثيرة و أنت تشعر بالتوتر في هذه الفترة... تلك مشاعر طبيعيًا، لذا لابد من إشعاره بالمحبة و الإعتناء به، هناك طرق للتعبيرعن مشاعرهم يمكنكم تجربتها مع أطفالكم:

  • التظاهر بشخصيات أخرى و التحدث عن مشاعرها و هذا يسهل التعبير عن المشاعر و التحدث عنها بطريقة غير مباشرة.
  • إتاحة الفرصة لهم بالتحدث إلى شخص آخر غير (الأم و الأب) ذو ثقة، و هي نقطة مهمة بأن يكون هناك أشخاص بالغين يمكن الثقة بهم و  يمكنهم الاعتناء به، و يمكنكم البحث عن هؤلاء الأشخاص من خلال عمل قائمة بكتابة أسماء من الأقارب والأصدقاء البالغين و اختيار الثقة منهم.

السيطرة:

ابنك يريد اللعب في الخارج لكنكما كوالدين مشغوليين و ردكم الدائم عليه ب "لا"  يتولد حينها الشعور بالملل و الإحباط نتيجة عدم الاستجابة له و بقائه داخل المنزل كذلك يزداد الاحباط للوالدين.

للسيطرة على تلك المشاعر يمكنكم أخذ نفس عميق من أجل الهدوء لكلاكما، للسيطرة على المشاعر الكبيرة لابد من السيطرة على مشاعركما كآباء أولًا، و لضمان مكان هادئ في البيت لابد من وجود قوانين صارمة و ثابتة نتقيد بها مثل: ممنوع الخروج من البيت إلا مع شخص بالغ ذو ثقة و الكثير من القوانين أيضًا مع التحلي مع أنفسنا و أبنائنا بالصبر، المسألة ليست سهلة و بحاجة لتدريب مستمر من كلا الطرفين.

 نشعر في الكثير من الأوقات بفقدان السيطرة لذا علينا أخذ نفس عميق و عند رؤية أبنائنا لنا و نحن نقوم بتهدئة أنفسنا يساعده ذلك على تهدئة نفسه.

الاهتمام بأنفسكم:

تخصيص وقت لنفسك لا يعني بأنك أناني؛ لأن العناية بنفسك هي جزء من العناية بعائلتك، يمكنك القيام به بما تحب مثل:

  • سماع أغنية محببة.
  • التحدث مع الأصدقاء.
  • الاستمتاع بشرب ما تحبون.
Date

2020/12/13

Profile pic

عمان - الأردن

يتكون فريق التحرير- منصة حبايبنا من مختصين في التربية الخاصة يعملون بعناية على توفير و مراجعة المحتوى المتخصص بالتربية الخاصة والتأهيل في بعض المقالات وبعض تساؤلات الأهالي والمتابعين. كما يتم مراجعته من قبل مختصين في المجال للتأكد من صحة المعلومات المقدمة.  كما ينضم للفريق أحيانا متطوعين للمساهمة بكتابة المقالات الاجتماعية المتعلقة بقصص الأهالي و الأشخاص ذوي التحديات الذهنية.
 

اترك تعليقاً

عايشه خبراني

14/7/2021

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بنتي عمرها خمس سنوات لاتجيد الكلام ودايما متوتره وتبكي مااعرف كيف أتعامل معها