أهمية التأهيل المهني لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل

Date

2018/11/26

Profile pic

استشارية في تأهيل ذوي التحديات الذهنية

في هذا الفيديو  تتحدث الخبيرة  في مجال تأهيل ذوي التأخر التطوري (التأخر النمائي) زينات عن أهمية التأهيل المهني لدمج ذوي  الإعاقة

أعزائي الأهالي يعتبر العمل حق من الحقوق الأساسية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ولا يجوز بأي حال من الأحوال استبعاد الشخص من التدريب المهني والعمل على أساس إعاقته أو بسببها، وحتى يستطيع الفرد الحصول على فرصة عمل لا بد من تأهيله مهنياً. التأهيل المهني والتهيئة المهنية تساعد الأشخاص ذوي الإعاقة في الاستفادة من طاقاتهم البدنية والعقلية والاجتماعية والمهنية وتنميتها للوصول إلى أعلى مستوى من التوافق الشخصي والاجتماعي والمهني، ولا يتم ذلك دون مشاركة الشخص وأسرته وضمن بيئته ومجتمعه.

التأهيل المهني يعد الشخص ويدربه للقيام بالمهام إلي بتساعده إنه يتكيف مع الحياة، إنه يعيل نفسه، إنه يعتمد على ذاته وما يكون عالة على أسرته وعلى مجتمعه، الأسرة عليه أن تولي اهتمام كبير بأن تعد ابنها أو ابنتها في سن مبكرة من خلال ادخاله في مراحل التعليم المختلفة، يعني تكون حريصة على إنها تدخله المدرسة ومن ثم لمراكز التدريب المهني حتى يستفيد من البرامج المقدمة وحتى تصقل شخصيته وتعطيه القوة اللازمة إله حتى ينطلق إلى الحياة وسوق العمل. فإذا الشخص أتقن مهارات الحياة اليومية، المهارات الاجتماعية، إنه يكون عنده قدرة إنه يستجيب للتعليمات، إنه يكون منتظم يعني بحترم النظام، يكون عنده قدرة على استخدام النقود الأرقام، حل بعض المسائل الحسابية البسيطة، كل هاي بتساعده في إنه يتقنها في مراكز التدريب المهني.

أيضاً على الشخص ذو الإعاقة أن يكون له اتجاه إيجابي نحو العمل، يتعلم إنه يكون دقيق في أداء المهام الموكلة إله، دقيق في المواعيد ويتصرف مع زملائه بطريقة لائقة، يتصرف مع مديره أو المسؤول عنه بطريقة لائقة وإنه يتعاونوا الأهل والمركز على أن يصل لهذا المستوى من التدريب. إذا تعاونت الأسرة مع مركز التدريب المهني بصير الشخص قادر إنه يقوم بجميع هاي الأعمال وبالتالي بكون جاهز إلى إنه يحصل على فرصة عمل، جاهز لدخول سوق العمل لإنه بكون عنده ثقة بنفسه وبكون حاسس بقيمته كفرد من أفراد المجتمع.

من المهم جداً أن يتدرب الشخص على استخدام المواصلات العامة وكيف يعامل مع الطريق ويستخدم النقود ويقوم بالشراء يعرف كيف يشتري، يعرف شو يعني بيع، يتواصل مع الآخرين في مكان العمل وفي الشارع وبالتالي بنكون أهلناه حتى يقدر يوجد فرصة عمل ويستمر بهاد العمل. 

Date

2018/11/26

Profile pic

حاصلة على بكالوريس في المحاسبة وماجستير إدارة. عملت مديرة في المؤسسة السويدية للإغاثة الفردية، وهي تُعنى بالأشخاص ذوي الاعاقة الذهنية. استطاعوا دمج أكثر من ١٥٠ حالة في مجتماعاتهم من خلال إيجاد حلول مختلفة. حالياً متقاعدة وتعمل كخبيرة في مجال التحديات الذهنية. وهي أم لأربعة أبناء ، ٣ صبايا وشاب

 

اترك تعليقاً