أمور تؤثر على استمرارية المعالج الوظيفي في العلاج الوظيفي

Date

2018/11/14

Profile pic

أخصائية علاج وظيفي 

في هذا الفيديو  تتحدث أخصائية العلاج الوظيفي  د. سنا عن أهم الأمور التي تؤثر على استمرارية المعالج الوظيفي في العلاج الوظيفي (occupational therapist) 

كتير من الناس بيسألوا هل أنا ضروري قبل ما أدرس العلاج الوظيفي إني أكون بعرف عن التخصص أو إنه شايف شو بعمل المعالج الوظيفي؟ إحنا بنقول هاد إشي ضروري ولازم وبننصح فيه جميع الطلبة حتى بعد ما يدخلوا بالعلاج ويكونوا مقبولين بالجامعة بنقولهم لو سمحتوا حاولوا تروحوا تطوعوا في أي مركز أو مستشفى أو مؤسسة فيها علاج وظيفي وشوفوا شو هو شغل العلاج الوظيفي، كتير هاد بيأثر على رأي الطلاب في العلاج الوظيفي ومدى استمراريتهم في هاي الدراسة.

كتير مهم يروحوا يشوفوا مين هي الفئات إلي إحنا بنشتغل معها، إيش الأشياء إلي إحنا بنسويها وأديش بياخد وقت وأديش بياخد جهد حتى إنه نحقق الأشخاص الأشياء إلي إحنا حاطينهم بالعلاج الوظيفي والأشياء إلي بدهم يعملوها. كتير من الأشخاص بغيروا رأيهم إشي إيجابي وإشي سلبي، إشي بقول أنا لقيت حالي بالتخصص ولقيت حالي إني بقدر أقدم وأساعد الناس وفي ناس أكثر بكون تفاعلهم سلبي هاد لا يعني سيء أبداً بس هم بلاقوا إنهم ما بيقدروا يتعاملوا مع الأشخاص المحتاجين العلاج الوظيفي وما بيقدروا يقدمولهم الخدمات المناسبة، بالتالي بننصح أي حدا حابب يصير معالج الوظيفي من بكير يلاقي إله مركز أو مؤسسة تُعنى بالعلاج الوظيفي ويتطوع معهم فترة، يحاول يشوف شو ممكن يكون دوره وإذا هو مناسب لهاي المهنة أو لأ.     

Date

2018/11/14

Profile pic

زوجة و أم لثلاثة أبناء. حاصلة على دكتوراة في العلاج الوظيفي. تخصصها وحّبها وشغفها للعمل مع الأطفال والذين يواجهون مشاكل نمائية أو تطورية. تعمل حالياً في الجامعة الأردنية و تدرّس المواد التي تختص تطور الأطفال و العلاج الوظيفي و لها علاقة بالتحديات النمائية و تطورية و الذهنية كما أن لديها ابن أخت من ذوي التحديات التطورية

 

اترك تعليقاً