10 أمور نحب تذكير أهالي الأطفال ذوي التأخر التطوري بها

Date

2017/12/08

Profile pic

عمان - الأردن

أن نصبح والدين، أب وأم لأطفال ليست بالمهمة السهلة، ويعني ذلك أننا نبدأ رحلة مليئة بالمغامرات، التحديات والإنجازات وبأننا سنحتاج للدعم من فترة لأخرى... 

أن يكون البعض منا والدين لأطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة فهذا يعني أن جرعة المغامرات، التحديات والإنجازات إزدادت وبالتالي الدعم الذي سنحتاجه من المحيطين بنا سيكون أكبر ...  
إليكم 10 أمور يمكنكم بها إسعاد ودعم أهالي أطفال من ذوي الإحتياجات الخاصة سواء فعلتوها أو أخبرتوهم بها:

 1- لستم لوحدكم: هناك العديد من الأهالي الاخرين يمرون بتجارب مشابهه، حاولوا التواصل معهم وتبادل التجارب.

2- تستحقون الإعتناء بأنفسكم: أخذ وقت مستقطع من فترة لأخرى يجدد طاقتكم ونشاطكم، يمكنكم طلب المساعدة من قريب أو صديق للإعتناء بأبنائكم من فترة لأخرى لتقوموا بعمل شئ تحبونه.

3- أنتم في ماراثون: ولستم في سباق... الفوز ليس مهما لكن عليكم الاستمرار دون توقف... قد تخف سرعتكم خلال الركض لكن المهم أن لاتتوقفوا وأن تركضوا بسرعة تلائم إمكانيات طفلكم.

4- لن تنجح خططكم أحيانا وهذا طبيعي: قد لا تنجح خطة أو أنشطة معينة  ترغبونها لطفلكم، وهذا أمر طبيعي، عليكم فقط التعلم من تجاربكم السابقة.

5- استمروا بالفرح والمرح: فالتحديات التي تواجهنوها لن تتغير إن حزنتم، والسعادة والمرح يساعدونكم على الإنجاز والتقدم.

6- احتفلوا بالإنجازات الصغيرة: قد يكون تطور طفلكم بطيئا بعض الشئ لكن هذا لايمنعكم من الإحتفال بالإنجازات مهما كانت صغيرة.

7- تجنبوا المقارنة: لا تقارنوا أنفسكم أو أبنائكم بالاخرين، تذكروا أن نجاحكم الحقيقي بأن تحققوا تقدما في حياتكم الخاصة بشكل مستمر.

8- اللعب نوع من الجلسات: من المهم أن يلعب ويمرح أطفالكم لأنه يساعدهم على تطوير مهاراتهم واكتساب معرفة جديدة

9- افعلوا ماهو مناسب وليس ماتريدون: في معظم الأحيان عليكم فعل ما هو مناسب لأطفالكم حتى لو لم تريدوا ذلك أو لم تخططوا له.

10- الإيجابية دوما: لا تسمحوا للتعليقات السلبية أن تهز ثقتكم بنفسكم، تذكروا أن من حولكم يرون ما هو ظاهر ولايعرفون مايدور في حياتكم.

Date

2017/12/08

Profile pic

عمان - الأردن

يتكون فريق التحرير- منصة حبايبنا من أخصائيين في التربية الخاصة يعملون بعناية على توفير و مراجعة المحتوى المتخصص بالتربية الخاصة و التأهيل في بعض المقالات  و بعض تساؤلات الأهالي و المتابعين. كما يتم مراجعته من قبل مختصين في المجال للتأكد من صحة المعلومات المقدمة.  كما ينضم للفريق أحيانا متطوعين للمساهمة بكتابة المقالات الاجتماعية المتعلقة بقصص الأهالي و الأشخاص ذوي التحديات الذهنية.
 

اترك تعليقاً