مدى أهمية تعليم أطفالنا حول الأشخاص ذوي التأخر التطوري

Date

2018/7/28

Profile pic

عمان - الأردن

ناشطة و أم لطفلة لديها شلل دماغي

 مع اقتراب الصيف من نهايته بدأت أبحث لطفلتي (ميريانا) عن مدرسة دامجة تقبلها ضمن طلابها فقد ولدت طفلتي ميريانا و هي مصابة بالشلل الدماغي ، بسبب نقص الأكسجين عند الولادة فقدراتها العقلية غير متأثرة مشكلتها حركية فقط .

كما نصحتني طبيبتها المعالجة بالعمل على دمجها في المدارس العامة (غير المخصصة لأطفال الاحتياجات الخاصة) فحالتها قابلة للدمج حسب ما قالت! عملت بجد لايجاد المدرسة المناسبة لتلبية احتياجاتها الفريدة أتمنى أن أكون قد أحسنت الاختيار، سأبذل قصارى جهدي لكي تكون مع اقرانها و أن تستطيع فعل كل ما يطلب منها ، قد تكون بحاجة مساعدة لكي تصبح معهم و المدرسة وعدتني بتقديم كل ما يمكن لتحقيق ذلك. أعرف أنها مختلفة . فتاة صغيرة خجولة و ذكية قد لا تستطيع اللعب بكل الألعاب المقترحة من الأطفال حولها و هذا ما بدأت هي نفسها تدركه . من البيت مع الأقارب تتعرض ميريانا للكثير من التساؤلات :

  • هل تستطيع المشي؟
  • لكن لماذا ترتدي هذا الحذاء؟
  • لماذا لا تقفزين مثلي؟!

في عيونهم أيضا تساؤلات . لقد تعرضت طفلتي بعمرها الصغير للكثير حتى أن بعض الأطفال تحدثوا معها كطفل رضيع وهي لا تحب ذلك أبداً. أتمنى أن تحظى يا طفلتي بالقبول من أطفال المدرسة في صفك و أتمنى أن تكوني صداقات . ونعم تستطيعين لقد عملت جاهدة من خلال قصة الأطفال التي نشرتها في سنة سابقة أن أعزز صورتها و أن أجعلها نجمة بين الأطفال على الرغم من ما تواجهه من تحدي (سنطير الى البيت) أود من خلال هذا المقال أن أذكر الآخرين بمدى أهمية تعليم الأطفال حول الإعاقات المختلفة، وحول تقبل الاختلاف. آمل أن يدرك الناس مدى أهمية ذلك.

فطفلتي هي جزء من هذا المجتمع و قد شاء القدر أن تكون بحاجة مساعدة بسيطة لذا :

  • علموا أطفالكم أن تقبل الأخر هو واجب مجتمعي يعكس بداخلهم تقدير الذات و النعم التي وهبها لنا الله و لم يفضلنا بها
  • علموا أطفالكم أن تقديم المساعدة بعد الاستئذان هو واجب مجتمعي يعكس بداخلهم الطيبة و الشهامة و أنه اذا ما احتاج هو نفسه المساعده فإنه سيجدها حتماً
  • علموا أطفالكم أن مراعاة مشاعر الغير و عدم البحلقة هو واجب أخلاقي يعكس الحياء و احترام الذات و ترفعها عن الأمور السطحية
  • علموا أطفالكم أن الكرسي المتحرك أو المعينات الحركية هي معينات حركية فقط و ليس لها دلالات أخرى فلا تنظر الى مستخدم الكرسي المتحرك أو العكازات على انه مريض
  • علموا أطفالكم أن ذوي الاحتياجات ليسوا بحاجة شفقة أو كلمة(مسكين ! أو يا حرام!) هم ليسوا بحاجة ذلك أبداً! عوضا عن ذلك هم بحاجة كأي شخص أخر بحاجة تحية طيبة من القلب
  • علموا أطفالكم أن هناك من هم بمقدار ذكائكم ولكن نطقهم لا يسمح لهم بالتعبير عن ذلك فلا تحكموا عليهم بالتأخر الذهني
  • علموا أطفالكم أن هناك العديد من ذوي الاحتياجات الخاصة من الأشخاص المبدعين و العلماء و المفكرين و هم أشخاص منتجين في المجتمع
  • علموا أطفالكم أن أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة هم تماما مثلكم و لكن لهم طريقتهم المختلفة بالكلام او التنقل او التواصل
  • علموا أطفالكم أن لا يستخدموا كلمة (معاق ومعاقة ) في وصف الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة فهي غير لائقة و قد تكون مؤذية لمشاعرهم
  • علموا أطفالكم أن الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة لهم أهل يحبونهم كثيرا و مستعدين لتقديم كل ما لديهم لخدمتهم ورعايتهم وهم أغلى ما يملكون .