تمارين وإعتبارات للتعامل مع التلعثم

Date

2018/8/08

Profile pic

مصر - القاهرة

أخصائية التخاطب واللغة

 يشكل التعلثم تحدي لدى الأطفال وأحيانا يؤثر على شخصيتهم وتواصلهم مع من حولهم، لكن، يمكن التغلب عليه ومعالجته بإستخدام بعض التمرينات وجلسات النطق المدروسة، ومع التدريب المستمر، يمكن للطفل أن يتخلص منه تدريجياً.

الإعتبارات التي تأخذ بعين الإعتبار عند التعامل مع الطفل الذي يعاني من التلعثم:

1. الطفل المتلعثم حساس لذلك يجب التركيز على نقاط القوة لتحسين صورته بنفسه وزيادة الثقة بها.

2. دعم الأم والأب وذلك بإشراكهم بنفس برنامج الأخصائي لأن الفنيات العلاجية يجب أن تكون في أسلوب حياة الطفل وليس وقت الجلسة. التمارين الروتينية لجلسة التخاطب: 1.تمارين الإسترخاء:وهي مهمة للحد من التوتر وتشنج أعضاء الكلام فكيفية الإسترخاء تكون بشد كل عضلة من عضلات الوجه مرتين وإرخائها.

2.تمارين التنفس (البطني):وهي مهمة جداً لأن الطفل المتلعثم أثناء توتره لا يأخذ نفس وبالتالي لا يستطيع أن يكمل كلمات وجمل. يتم التنفس البطني بأخذ نفس من الأنف(الشهيق)ونفخ البطن وليس الرئتين وتتم بطريقتين:

الأولى: والطفل نائم على ظهره يوضع كتاب على بطنه فيرتفع الكتاب عند الشهيق.

الثانية: إذا كان الطفل جالس يضع يده على بطنه ويأخذ نفس من الأنف لينتفخ بالهواء ثم يكتم الهواء ويَعُد الأخصائي للعشرة(10) ببطء ويخرج الطفل الهواء من الفم ببطء شديد، ويزيد العد مع التدريب.

3.تمارين الصوت: وأهميتها لمرونة الأحبال الصوتية، وهم ثلاث مجموعات:(Ha/Ho/Hi) (Z/j/v) (f/sh/s)يأخذ نفس من البطن (الشهيق)وكتمه والعد للعشرة ببطء ونطق الحرف الأول من المجموعة الأولى S ونحن نخرج هواء الزفير ببطء شديد ننطق سسسسس حتى ينفذ الهواء وهكذا مع المجموعات.  

الفنيات العملية في جلسة التخاطب:

  1. النمذجة: كل من يتحدث إلى الطفل من أم وأب وأخصائي عليه التحدث ببطء وكلمة كلمة وبصوت مسموع وبالتالي يقلد الطفل طريقة التحدث حتى يعتاد عليها.
  2. البدء بالسهل(التدرج): حيث تكون بداية الكلام من أهم مشاكل الطفل المتلعثم، فيمسك الطفل قلم وورقة أو لون أو فرشاة ويبدأ برسم خط ببطء مع بداية الكلام ولا يقول كلمة قبل سير الخط أي لا يسبق كلامه يده.
  3. الإطالة: وتتم بنطق حروف الكلمة ببطء ثم نطيل بعد ذلك الحروف التي يكثر عندها التلعثم. مثال:كلمة (كِتاب) يتلعثم الطفل في حرف الكاف،نلاحظ أن حرف الكاف مكسور أي عليه كسرة،فإذا إستخدمنا الإطالة مع الكسر ينطقها جيداً(كييييتاب)، وهكذا.. فعندما نمد الحرف لحركته تكون النتيجة رائعة.
  4. التنظيم الذاتي: وتكون عند سؤال الطفل سؤال؟ ندربه على الانتظار حتى يفكر في الإجابة ،وينظم الإجابة وجملة ويقولها ببطء وإطالة.
  5. تشكيل الطلاقة: وهي تشكل طلاقة الحروف أو الكلمات بنطقها أثناء تدفق الهواء وأخذ الشهيق ثم خروج الهواء ثم نطق الحرف أو الكلمة أثناء خروج الهواء.
  6. كتم الهواء: ويعتمد على أخذ شهيق ببطء ثم زفير جزئي وكتم الهواء ثم توزيع باقي الهواء أثناء خروج الكلام والتحدث ببطء مع الإطالة.
  7. التغذية الراجعة: أي تصحيح الطفل خطأه بنفسه عند مشاهدة فيديو لنفسه، أو سماع تسجيل صوتي لنفسه، فيتحكم أين الخطأ؟ ويعيد الكلام مرة أخرى.

وأخيراً، يجب إحتواء الطفل وتقبله بقوته وتحدياته وعدم إحراجه أو التركيز معه عند الخطأ بل الأفضل تشجيعه وتحفيزه عندما ينجز أي إنجاز مهما كان بسيطاً.