الشلل الدماغي (الجزء الرابع)

Date

2018/8/13

Profile pic

عمان - الأردن

أخصائية علاج طبيعي

أنواع الشلل الدماغي

 

الشلل الدماغي (الجزء الأول)

هناك عدة طرق يمكننا فيها تقسيم الشلل الدماغي تبعا لعدة معايير مثل :

  • مكان الإصابة بالدماغ
  • مكان تأثير الإصابة على جسم الطفل
  • شدة تأثير الإصابة
  • نوع التوتر العضلي غير الطبيعي الناتج عن الإصابة

أنواع الشلل الدماغي حسب مكان الإصابة بالدماغ :

  • إصابة في المسار الهرمي متمثلة بإصابة القشرة الدماغية المسؤولة عن الحركات الإرادية والتي تؤدي إلى زيادة التوتر العضلي وتؤثر على جسم الطفل بمستويات متعددة بدأ بطرف واحد ويسمى شلل دماغي أحادي وانتهاء بالأطراف الأربعة ويسمى شلل دماغي رباعي
  • إصابة في المسار خارج الهرمي متمثلة بإصابة المخيخ و العقد العصبية القاعدية والمسؤولة عن الحركات اللاإرادية والتوازن والتنسيق الحركي لأجزاء الجسم والتي تؤدي إلى تقلب بالتوتر العضلي بحيث يزيد أو يهبط بصورة كبيرة وبشكل غير طبيعي وتؤثر على جسم الطفل بمستويات متعددة بدأ بطرف واحد ويسمى شلل دماغي أحادي وانتهاء بالأطراف الأربعة ويسمى شلل دماغي رباعي
  • إصابة في المسارين الهرمي وخارج الهرمي بذات الوقت متمثلة بإصابة القشرة الدماغية والعقد العصبية القاعدية بنفس الطفل وتؤثر على جسم الطفل يعاني من أعراض إصابة كل مسار معا وتؤثر على جسم الطفل بمستويات متعددة بدأ بطرف واحد ويسمى شلل دماغي أحادي وانتهاء بالأطراف الأربعة ويسمى شلل دماغي رباعي

أنواع الشلل الدماغي حسب مكان تأثير الإصابة على جسم الطفل:

  • شلل دماغي أحادي ويتأثر طرف واحد في جسم الطفل وهذه حالة نادرة جدا
  • شلل دماغي نصفي ويتأثر احد جانبي الجسم الأيمن أو الأيسر وهذه حالة شائعة
  • شلل دماغي ثلاثي وتتأثر ثلاثة أطراف في جسم الطفل وهذه حالة غير شائعة
  • شلل دماغي مزدوج وتتأثر الأربعة أطراف في جسم الطفل وتكون الأطراف السفلية متأثرة بدرجة اكبر من الأطراف العلوية وهذه أكثر الحالات شيوعا
  • شلل دماغي رباعي وتتأثر الأربعة أطراف في جسم الطفل وهذه حالة شائعة
  • شلل دماغي ثنائي بكلى الجانبين الأيمن والأيسر ويختلف عن الشلل الرباعي بكون أن الأطراف العلوية بالشلل الدماغي الثنائي متأثرة بدرجة اكبر من الأطراف السفلية وهذه حالة غير شائعة

أنواع الشلل الدماغي حسب شدة تأثير الإصابة:

  • شلل دماغي بسيط
  • شلل دماغي متوسط الشدة
  • شلل دماغي شديد

أنواع الشلل الدماغي حسب أنوع التوتر العضلي غير الطبيعي الناتج عن الإصابة:

التوتر العضلي الطبيعي عبارة عن كمية التوتر الموجود بالعضلة أو المقاومة الحاصلة للحركة الموجودة بالعضلة وهو ما يسمح لأجسادنا باتخاذ وضعية معينة ويقوم الدماغ بتغير هذا التوتر تبعا للحركة والوضعية المطلوبة مما يجعلنا متحكمين بحركتنا وتحركنا وأوضاع أجسادنا يعاني جميع الأطفال المصابين بالشلل الدماغي من خلل أو إصابة بالدماغ تؤدي إلى خلل ما بالتوتر العضلي بحيث يصبح غير طبيعي فإما

  • زيادة ثابتة غير طبيعية بمقدار التوتر العضلي تجعل العضلات متقلصة بشدة تؤدي إلى تيبس وعدم ملائمة بالحركات بسبب عدم التوافق والتزامن والتعاون بين العضلات لعمل حركة معينة
  • نقصان ثابت غير طبيعي بمقدار التوتر العضلي تجعل العضلات رخوة ولا تتقلص بالقدر المطلوب للتحكم بالحركات وأوضاع الجسم المختلفة خصوصا تلك التي تحدث عكس الجاذبية الأرضية كالجلوس والوقوف والمشي وقد تتأثر العضلات المسئولة عن التنفس والهضم والكلام
  • تقلب غير طبيعي بين الزيادة والنقصان بالتوتر العضلي بنفس الطفل مما يؤثر على تحكم الطفل بحركاته وتحركه وأوضاع جسمه بالتالي يتأخر عن أقرانه بالتطور الجسدي الطبيعي والتوازن والتعاون الحركي
  • تناقص غير طبيعي بمقدار التوتر العضلي المنخفض أصلا بحيث يتناقص التوتر من طبيعي إلى منخفض

في (الشكل رقم 1) و  (الشكل رقم 2) جدول يبين تفاصيل ومعلومات حول أنواع الشلل الدماغي حسب أنواع التوتر العضلي غير الطبيعي الناتج عن الإصابة.

حالات قد تترافق مع حالات الشلل الدماغي:

  • المشاكل الإدراكية المختلفة والتأخر الذهني البسيط أو المتوسط أو الشديد.
  • صعوبات التعلم المختلفة
  • فرط الحركة وتشتت الانتباه
  • تأخر عام بسبب الولادة المبكرة
  • نوبات صرع جزئية أو كلية
  • مشاكل بصرية
  • مشاكل سمعية
  • مشاكل لغوية ونطق
  • اضطرابات في التغذية
  • اضطرابات حسية

مشاكل طبية قد يعاني منها الطفل المصاب بالشلل الدماغي:

  • مشاكل بالجهاز الهضمي تتعلق بصعوبات بالمضغ والمص والبلع مما يؤدي إلى سوء تغذية ومن الشائع معاناة الأطفال من الإمساك.
  • مشاكل الجهاز البولي متمثلة بعدم القدرة على التحكم بالتبول وتكرار حدوث الالتهابات بالمجاري البولية.
  • مشاكل بالجهاز التنفسي وتكرار حدوث الالتهابات بالمجاري التنفسية.
  • مشاكل الأسنان المتنوعة.
  • مشاكل العظام المختلفة والتي يسببها التوتر العضلي العالي أو المنخفض مثل خلع الورك وانحرافات العمود الفقري والتقلصات الناتجة بالأوتار والتي تسبب تقفع المفاصل ومحدودية حركتها.

الأفراد المختصون والمعنيون بمعاينة وتقيم وعلاج الأطفال المصابين بالشلل الدماغي:

سيقوم فريق من تخصصات مختلفة بتقييم الطفل وجمع معلومات عن احتياجاته الحالية ومشاكله وأسبابها ووضع أهداف علاجية وتحديد الطرق العلاجية اللازمة ومتابعته مع الوقت للوقوف على تطور حالته وإطلاع الأهل على كل جديد فإذا كان الطفل تحت السنتين من العمر يحتاج إلى برامج التدخل المبكر ويحتاج الأطفال أيضا إلى برامج علاجية فردية مثل التمارين العلاجية المختلفة والأدوات المساعدة المختلفة كما سيعمل هذا الفريق على برامج علاجية وقائية لمنع حدوث بعض المضاعفات المتوقعة في حالات الشلل الدماغي.

  • أطباء اختصاصين بطب الأطفال التطوري والأعصاب والعظام والتأهيل
  • معالجين متخصصين بالعلاج الطبيعي والوظيفي والنطق
  • أخصائي سمع
  • أخصائي تغذية
  • أخصائي تربية خاصة
  • أخصائي نفسية
  • أخصائي جبائر وأطراف صناعية
  • أخصائي تدريب مهني
  • أخصائي اجتماعي
  • تمريض

اختبارات وفحوصات قد يطلبها المختصون للأطفال المصابين بالشلل الدماغي:

  • فحوصات مخبريه للدم والبول مثلا
  • صور إشعاعية
  • فحوصات وراثية متقدمة
  • فحوصات للدماغ بالأمواج فوق الصوتية
  • التصوير الإشعاعي الطبقي المحوري
  • التصوير بالرنين المغنطيسي
  • التخطيط الكهربائي للدماغ

يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات حول الشلل الدماغي على ويكيبيديا

Date

2018/8/13

Profile pic

عمان - الأردن

أخصائية العلاج الطبيعي في مجال الأطفال. التحقت بمعهد المهن الطبية المساعدة بعمان عام ١٩٨٦ وحصلت على الدبلوم ثم التحقت بالجامعة الأردنية كلية علوم التأهيل ودرست بكالوريس علاج طبيعي. وكان تقديرها إمتياز وأخذت خبرات عديدة من ألمانيا وأميركا والسعودية بالإضافة للأردن. تبقي نفسها مستجدة بالبحث عن المعلومة الجديدة

اترك تعليقاً